Zamen | زامن
الإختلاطات التي تحدث أثناء الحمل - الجزء الثالث
يمكنكم قراءة الجزء الأول هنا والجزء الثاني هنا .السُّكَّري الحَملي (GESTATIONAL DIABETES MELLITUS):يُعرَّف السُّكري الحملي على أنَّهُ عَدمُ تَحمُّلٍ للغلوكوز يَظهَرُ للمرَّةِ الأولى خِلالَ الحَملِ بدرجاتٍ مُختلِفَةٍ مِن اضطرابِ التَّحمُّل وهو مِن أبرَّزِ الاختلاطاتِ الَّتي قَد تَحدُثُ خِلالَ الحَملِ.يُشَكٍّلُ السُّكري الحَملي ما نِسبَتُهُ 90% مِن حالاتِ الدَّاءِ السُّكري خِلالَ الحَملِ في حينِ يُشكِّلُ الدّاءُ السُّكريُّ مِنَ النَّمطِ الثَّاني ما نِسبتُهُ 8% مِن الإصاباتِ خلالَ الحَمل.تُوجَدُ مَجموعَةٌ مِن عَوامِلِ الخُطورَةِ الَّتي قَد تَزيدُ مِن احتماليَّة الإصابَةِ بالسُّكري الحملي:● السُّمنة المُفرطةُ خِلالَ الحَمل.● ضَغطُ الدَّم المُرتَفع أو الاضطراباتُ القلبيَّةٌ الوِعائيَّةٌ الأُخرى.● وٍلادَةُ أطفالٍ يَفوقُ وزنُهم 4.05 كغ عند الولادة.● وٍلادَةُ طِفلٍ ميِّتٍ أو وٍلاداتٌ عَسيرةٌ سابِقة.● تاريخُ إصابَةٍ سَابِقةٍ بالسُّكري الحملي.● الأمُّ أكبرُ مِن 30 عاماً.رَغْمَ أنَّ هذه العَواملَ تزيدُ احتماليَّةَ الإصابة بالسُّكري الحَمليّ، إلَّا أنَّ نٍصفَ المُصاباتِ لا يَملِكنَ عَوامِلَ خُطورَة.الأعراض :تُفاجَأُ العَديدُ مِنَ الحَوامِلِ بأنَّهنَّ مُصاباتُ بالسُّكري الحَّمليِّ لأنَّهنَّ لَم يُعانِينَ مِن أيِّ أعراضٍ. الَّتي قد تَتظاهَرُ بالعَطشِ الزَّائِدِ وكَثرَةُ التَّبوُّلِ والجوعِ.الآلية الإمراضيَّة :يَحدُثُ السُّكري الحملي نَتيجةَ التغيُّراتِ اَّلتي تُصيبُ جِسمَ المَرأةِ أثناءَ الحَملِ. إذ يُمكنُ لِبَعضِ الهُرموناتِ مُتضمِّنَةً الكورتيزول والاستروجين وHPL أن تُضعِفَ قُدرَةَ الجسمِ على التَّعامُلِ مَع مُستوياتِ الغلوكوز في الدَّم، بِزيادَتها مُقاومَةَ الجسم للأنسولين المُفرَزِ إلى مستوى يَفوقُ قُدرَةَ البنكرياس على زيادةِ إنتاجِ الأنسولين لِمعاكَسَةِ المُقاوَمَةِ مُؤديَّاً إلى الإصابَةِ بالسًّكري الحَملي.الاختلاطات المُتعلِّقةُ بالمولودِ :يُمكنُ للسُّكري الحَمليِّ أن يَقودَ إلى مُضاعَفَاتٍ خَطيرةٍ تُهدِّدُ صِحَّةَ المَولودِ إذا لَمْ يُدبَّر جيِّداً. على سَبيلِ المِثالِ، يَنمو الأطفالُ المَولودونَ مِن أُمهاتٍ مُصاباتٍ لَمُ يُعالَجنَ مِنَ السُّكري إلى حَجمٍ كبيرٍ جِدَّاً، مِمَّا يَزيدُ مِنَ الأخطارِ والمَشاكلِ الَّتي قَد تُواجِهُ عمليَّة الولادَةِ وقَد يَزيدُ مِن احتماليَّة اللُّجوءِ إلى وِلادةٍ قيصريَّةٍ أو استخدامَ وَسائِلَ أُخرى مُساعِدةٍ للوِلادَةِ كالمِلقَطِ أو الشفَّاط. وقَد يُواجِهُ الطِّفلُ انخفاضاً مُفاجِئاً في سكَّر الدَّم بَعدَ الولادَةِ وتَزدادُ احتماليَّة اصابتِهِ باليَرقان.يَكونُ خَطرُ الإصابَةِ بالُعيوبٍ الولاديَّة عِندَ الأطفالِ الَّذينَ وُلدو لأُمهات مُصاباتٍ بالسُّكري الحَمليٍّ ضَعيفاً جدَّاً، لِأَنَّ مُعظَمَ الإصاباتِ تَكونُ بَعدَ الأسبوعِ 20 مِنَ الحَملِ في وَقتٍ يَكونُ قد اكتملَ نموُّ الجنينِ. وَيكمُنُ الخَطرُ الوَحيدُ في الإصابَةِ بالعُيوبِ الولاديَّة في وجودِ إصابَةٍ بالسكَّري غيرِ مُشخَّصَةٍ لدى الحَامِلِ مِن فَترة ما قَبلَ الحَملِ أو وُجودَ مُستوياتٍ مُرتَفعَةٍ وغيَر مَضبوطَةٍ مِنَ الغلوكوز في دمِّ الحامِلِ خلالَ الفترة بين الأسبوع السادس والثامن مِن الحَملِ.يَعودُ مستوى سكَّر الدَّمِ إلى الطَّبيعي بَعدَ الولادةِ ويَبقى احتمالُ الإصابَةِ في الحُمولِ اللَّاحقَةِ وارِداً بِدرجةٍ عاليةٍ كما يَزدادُ احتمالُ الإصابَةِ بالسُّكري في مَراحِلَ لاحقةٍ مِنَ الحياةِ (غالبا النمط الثاني).إنَّ إصابَةَ الأمِّ بالسُّكري الحمليَّ َيزيدُ خَطرَ إصابَةِ المَولودِ بالدَّاءِ السُّكري النَّمط الثَّاني في مَراحِلَ لاحِقةٍ مِن حَياتِهِ وكَذلك معاناتِهِ مِن زيادَةِ الوَزنِ .يمكنكم قراءة المزيد: هناداء الريزوس السلبي أو الداء الانحلالي الجنيني (Baby-Mother Rh incompatibility):هي حالةٌ تَقومُ فيها الأجسامُ المُضادَّة لدَى الأُمُّ الحامِل بِتحطيمِ الخَلايا الدَّمويَّة لِجنينها. وَيُعرَفُ أيضاً بالدَّاءِ الإنحلاليِّ الجنيني (HDFN).يَحدُثُ داءُ الرِّيزوس عِندَما تَكونُ كُريَّاتُ دمِ الأُم سلبيَّةَ مُستَضدِّ الرِّيزوس (Rh-) وَكُريَّاتُ دمِّ الجنين إيجابيَّةَ مُستَضِدِّ الرِّيزوس(Rh+) ولا تَحدُثُ الفعاليَّة الإنحلاليَّة المناعيَّة في الحَملِ الأوَّلِ، إذ يَجِبُ أَن يَكونَ الجهازُ المَناعي للأُمِّ قَد تحسَّسَ مُسبَقاً لمُستَضِدَّاتِ الرِّيزوس من حُمولٍ إيجابيةَّ سابِقةٍ.يَقومُ الجهازُ المَناعيُّ للأُم بِتشكيلِ أضدادٍ مُوجَّهةٍ ضِدَّ مُستضدَّاتِ الرِّيزوس لِكُريَّاتِ دَمِ الجنين الإيجابيِّ بَعدَ التحسُّسِ الأوَّلِ. وفي حالِ حُدوثِ حَملٍ بجَنينٍ إيجابيِّ الريزوس مرة ثانية، تُشكِّلُ الاُمُّ نَفسَ الأضدادِ مُباشرَةً لِتَعُبرَ المَشيمَةَ و تَقومَ بِمُهاجَمَةِ كُريَّاتِ دَمِ الجنينِ مُسبِّبَةً انحلالها، وَيُمكِنُ لهذه الأضدادِ أن تَستَمِرّ في مُهاجَمَةِ الكريَّاتِ الحُمرِ للطِّفل لِعدَّةِ أشهُرٍ بَعدَ الولادةِ.الاختلاطات المُؤثِّرة على مَحصولِ الحملِ :الأجنة:● قصورُ القلبِ الجنيني.● احتباسُ سوائلَ ووَذمات (َموَهُ الجنين).● الإملاص (وِلادة الجنين ميِّتاً).ُيمكِنُ إجراءُ نَقلِ دَمٍ إلى الجنين ضِمنً الرَّحمِ لِمعالَجَةِ فَقرِ الدّمِ الَّذي أصابَهُ نَتيجَةَ الانحلال. إلَّا أنَّهُ تُوجَدُ مَخاطِرُ تَتَمَثَّلُ بِتحريضِ المَخاضِ المبكِّرِ قبلَ إتمامِ 37 أسبوعاً مِنَ الحَملِ بالإضافَةِ إلى خَطَرِ الإجهاضِ والإملاص.الأطفال المولودون حديثًا :يُسبِّبُ الانحلالُ الحَاصِلُ لِدمِ الجنينِ تَشَكُّلَ كميَّاتٍ كبيرةٍ مِنَ البيليروبين قَد تَتَراكَمُ في دماغِهِ إذا لَم تُدبَّر حَالَتُهُ بِشكلٍ مناسِبٍ مُؤدِّيةً إلى حَالةٍ عَصبيَّة تُدعَى اليَرقانَ النَّوويَّ (kernicterus) يُمكِنُ أن تَقودَ إلى الصَّمَمِ والعمى، وأذياتٍ دِماغيَّة وصُعوباتِ تَعلُّمٍ وحتَّى الموت. غالِباً ما يَكونُ العِلاجُ الهادِفُ إلى إنقاصِ مُستوياتِ البيليروبين في الدَّمِ فَعَّالاً لِذلكَ تكونُ هذه المُضاعفاتُ غيرَ شَائِعةٍ.اختلاطات نقل الدم العلاجي :يُمكِنُ تَفادي خَطرِ انتقالِ عدوى إلى الجنينِ أثناءَ نَقلِ الدَّمِ لِعلاجِ الانحلالِ بِمراقبَةِ وَ فَحَصِ الدَّمِ المَنقولِ بِشكلٍ دَقيقٍ وَكذلك بِمراعاةِ تَطابُقِ الزُّمرِ الدَّمويَّة لِتفادي المَزيدِ مِن الانحلال. إنَّ أخطرَ المُضاعَفَاتِ النَّاتجة عَن عمليَّةِ النَّقل هي انزياحُ القثطرَةِ المُستَخدَمَةِ في النَّقلِ مُسبِّبَةً نَزفاً غَزيراً أو تَشَكُّلِ خَثرَةٍ دَمويَّةٍ. وبِكُلِّ الأحوالِ لا تُشَكِّلُ هذه المُضاعفاتُ عائقاً أمامَ إجراءِ نَقلِ الدَّمِ العلاجيِّ.الوقاية من داء الريزوس :التَّمنيعُ بـANTI-D :إنَّ الغلوبولين المَناعي ANTI-D يَقومُ بِتعديلِ أيِ مُستضد ريزوس إيجابيٍّ يُمكٍنُ أن يَكونَ قَد تَسرَّبَ مِن دَمِ الجنينِ خِلال الحَمل الأوَّلِ بِجنينٍ إيجابيِّ الريزوس فَيمنَعُ بذلكَ دمَ الأُمِّ مِن تَشكيلِ الأضداد عند التعرض الثاني للمستضد نفسه. يُستَطَبُّ العِلاجُ بالغلوبولين المَناعي ANTI-D عندَ الخُضوعِ لِبعضِ الإجراءاتِ الَّتي قَد تُسبِّبُ تَسرُّباً للكريَّات الجنينيَّة إلى دَمِ الأُمِّ (بَزل السَّائل الأمنيوسي) وكذلك الإصابَاتُ البطنيَّة .المصادر:هناهناهناهناهناهناهنا
See this content immediately after install