Zamen | زامن
كيري: مستقبل حل الدولتين للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني على المحك
قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن مستقبل حل الدولتين للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني على المحك. ودافع كيري عن قرار الولايات المتحدة السماح بصدور قرار لمجلس الأمن الدولي يطالب بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية قائلا إنه جاء متوافقا مع المبادئ الأمريكية. جاء ذلك في كلمة كيري حول رؤيته للصراع الاسرائيلي الفلسطيني بعد امتناع الولايات المتحدة عن عرقلة صدور القرار الأممي بوضع حد لعمليات الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.وحث الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب اسرائيل في تغريده على صفحته على تويتر على التماسك أمام الموقف الدولي تجاه المستوطنات حتى يتولى مهام منصبه رسميا الشهر المقبل. وأضاف كيري في تصريحاته بوزارة الخارجية "برغم جهودنا المخلصة على مدى سنوات بات حل الدولتين الآن في خطر شديد." وتابع "حل الدولتين هو الطريق الوحيد لضمان سلام دائم بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وهو الضامن الوحيد لمستقبل اسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية، هذا المستقبل بات مهددا". وتابع قائلا "الحقيقة أن التوجهات على أرض الواقع من عنف وإرهاب وتحريض وتوسيع للمستوطنات واحتلال لا تبدو له نهاية كلها أمور تدمر آمال السلام عند الطرفين وترسخ بشكل متزايد واقع دولة واحدة لا يمكن تغييره ولا يريده أغلب الناس."ومن المستبعد أن تغير كلمة الوداع لكيري من شيء على الأرض بين إسرائيل والفلسطينيين أو تعالج فشل إدارة أوباما في جهود السلام بالشرق الأوسط..من جانبه، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن السلطة الفلسطينية ملتزمة بالسلام العادل كخيار استراتيجي حال وافقت الحكومة الاسرائيلية على وقف النشاطات الاستيطانية بما في ذلك في القدس الشرقية.وقال عباس في بيان ألقاه بالنيابة عنه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إنه "في حال وافقت الحكومة الاسرائيلية على وقف النشاطات الاستيطانية وبما يشمل القدس الشرقية، وتنفيذ الاتفاقات الموقعة بشكل متبادل، فإن القيادة على استعداد لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي ضمن سقف زمني محدد وعلى أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة بما فيها قرار مجلس الامن الاخير (2334)."وكان ترامب الذي تعهد بانتهاج سياسات أكثر تأييدا لإسرائيل طالب الإدارة الأمريكية باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار لكن الولايات المتحدة لم تعرقل القرار كما اعتادت. وتعد المستوطنات الإسرائيلية من القضايا الشائكة في أي مفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وتعتبر عقبة أمام التوصل إلى اتفاق سلام.وتعتبر المستوطنات غير شرعية وفقا للقانون الدولي لكن اسرائيل تدفع بغير ذلك.ويعيش قرابة 500 ألف مستوطن يهودي في نحو 140 مستوطنة تم بناؤها منذ احتلال اسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967.
See this content immediately after install