Zamen | زامن
دراسةٌ جديدةٌ: تحويلُ غاز المستنقعات إلى وقودٍ سائلٍ أصبح قريب المَنال.
فى بحثٍ جديدٍ فى دورية (ناتشر العلميّة) نُشر مؤخرًا؛تمكّن فريقٌ بحثيٌّ من بلجيكا والولايات المتحدة من تحديد الموقع النّشط في (عامل حفاز) يحتوي على الحديد يُحتمَل أن يؤدّي إلى إيجاد طريقةٍ عمليّةٍ لتحويل غاز (الميثان) إلى (ميثانول)، وهو مصدرٌ حراريٌّ أكثر كفاءةً من (الميثان).اعتمادًا على هذا البحث؛ أصبح العلماء قريبين من تصميم طريقةٍ أكثر كفاءةً لتحويل غاز المستنقعات (المتواجد بكثرة والغير المُستغَل) إلى وقودٍ سائلٍ ذو كفاءةٍ عاليةٍ، والذي سيصبح متاحًا بشكلٍ كبيرٍ نظرًا لوفرة غاز (الميثان). سابقًا كانت هذه العملية صعبةً وغير مجديةٍ بسبب طبيعة (الميثان) الخاملة، أما الآن فيأمل العلماء -اعتمادًا على هذا البحث- بتصميم طريقةٍ أكثر سهولةً.هذه الدراسة المُهمّة جاءت على مرحلتين: الأولى: تطوير طريقةٍ لاختيار الموقع النّشط فى (العامل الحفاز) المناسب من بين أكثر من اختيارٍ.أما الثّانية: فكانت تطوير طريقةٍ لاستخدام هذا (العامل الحفاز) لتحويل (الميثان) إلى (ميثان).لتصميم طريقتهم قام الفريق البحثيّ بدراسة نوعٍ من (العوامل الحفازة) المُعتمِد على الزيولايت (نوع من المواد غير العضوية)، ويوجد به مركز يُسمى [ألفا حديد ثنائي (Fe (II Alpha]، وهو الجزء الذي يقوم بتحويل (الميثان) إلى (ميثانول) عند درجة حرارة الغرفة.كل القياسات المبدئيّة التى قام بها الفريق تُؤكد أنهم في طريقهم للنجاح، والحصول على مصدر طاقةٍ جديدٍ من آخر متوفّرٍ بشكلٍ كبيرٍ ولكنّه غير مُستغَّلٍ بشكلٍ كبير.المصادر في رابط المنشورعلى صفحتنا
See this content immediately after install