Zamen | زامن
خرائط جوجل تقلل من كفاءتك العقلية.. لهذه الأسباب
يعد نفاد البطاريات في الهاتف الجوال، وعدم القدرة على الوصول إلى الإنترنت، من المخاوف المعروفة للمغرَمين بالتكنولوجيا، والذين لا يستطيعون الاستغناء عن خرائط جوجل للتحرك. لكن، يشغل العلماءَ تخوفٌ أكبر: هل للاعتماد على نظم الملاحة عواقب على الإدراك البشري؟ للوهلة الأولى، تبدو هذه الابتكارات التكنولوجية مفيدة، ولكن يثير ستيفان روش، أستاذ الجيوماتكس في جامعة لافال، مفارقة مهمة في عصرنا هذا؛ مع القدرة على استخدام أنظمة المساعدة الملاحية، لم يعد للأفراد القدرة على تحليل البيئة التي يتواجدون فيها. على أية حال، هم يعتقدون أن خرائط جوجل تحدد لهم الطريق الذي ينبغي أن يسلكوه. "نحن لم نكن نعاني قط مع الخرائط، وفي الوقت نفسه، فإن الشخص العادي لم يكن أبداً ذا قدرة محدودة على التنقل في فراغ دون مساعدة". ويذكر روش أنه ليس فقط تحركاتنا هي التي تخضع لإرادة خوارزمية على نحو متزايد، ولكن أظهرت الأبحاث في العلوم الاجتماعية أن هناك خطراً من الفقر الفكري. ويضيف: "هناك الكثير من البحوث التي تبين أن هذه البرامج قد تؤثر على استقلاليتنا، عندما تزيل عدداً من السلوكيات التي يعتبرها الشخص، الذي يصمم الحل، غير مرغوب فيها". "إذا كنا سنقوم بتسهيل العمل عليك، فلن تتذكر أبداً الطريق الذي قد سلكتَه، تنشيط الذاكرة والإدراك المكاني، الذي لا نقوم باستخدامه عندما نسترشد بنظام تحديد المواقع".
See this content immediately after install