Zamen | زامن
كيف تعد إبنك للحرب العالمية الثالثة
صديقي. أنا واثق تمام الثقة أن دخولك لقراءة هذا المقال كان من باب الفضول لا أكثر؛ولكن هنيئا لك لأنك حقا ستحظي بطريقة إعداد ابنك للحرب القادمةما يبدو لي و لك وللجميع أن الحرب القادمة ليست حرب ودرع وسيف فقد ولي زمانهم ولكنها حرب أحد ساحاتها هي تلك التي تقوم بقراءة المقال عليها …الإنترنت ؛وسائل الاتصال الاجتماعي ووسائل الإعلامهيا بنا يا صديقي في جولة لنتعرف على أهم الأسلحة التي تقوم بتجهيز ابنك بها للحرب القادمةالسلاح الأول البرمجة…لن أقول لك بصفتي شخص قد أتي من المستقبل ليحذرك من البرمجة و أهميتها لا يا صديقي فأنت تري مثلي تماما ما وصلت إليه البرمجة من أهميهيقول ستيف جوبس مُؤسس شركة أبل: “يجب تعليم البرمجة لجميع المواطنين في أمريكا لأنها تُعلِمهم كيفية التفكير”ويكفي ذكر ثمن لعبة كاندي كراش الذي وصل الي 5.9 مليار دولار للدلالة على أهمية البرمجةالسلاح الثانيأن تقوم بشراء لابنك طائرة خاصةنعم كما تسمع يا صديقي ولكن هنا الطائرة تقع في موضع النتيجة وليس السبب نفسهبمعني أن تفتح لأبنك طرق كثرة للسفر والتعلم؛ عند ذكر التعلم في الخارج أول عقبه نواجهها عقبة اللغة فاللغة نمثل الحاجز الوحيد بين أغلب الشباب المبدعين والسفر إلى الخارج وأخص الذكر اللغة الإنجليزيةوالدليل على ذلك ؛ومن أشهر الإحصائيات العالمية كتاب “حقائق العالم” الصادر من الاستخبارات الأمريكية و”إنكارتا” وايضاً “إثنولوج”.يضع اللغة الإنجليزية في المرتبة الأولى من حيث عدد متحدثيها ؛حيث بلغ نسبة عدد متحدثيها في العالم زهاء 25%، وعددهم يتجاوز 1.8 مليار نسمة، وهي اللغة الرسمية للعديد من البلدان، والمتحدثون بها ينحدرون من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيوزيلندا والولايات المتحدة واستراليا وانكلترا وزيمبابوي ومنطقة البحر الكاريبي وهونغ كونغ وجنوب أفريقيا وكندا. علاوة على ملايين أخرى من البشر يتحدثون اللغة الانجليزية كلغة ثانية، باعتبارها اللغة الأكثر شعبية في العالم.وهذا انفوجرافيك: ترتيب اللغات الأكثر انتشارا في العالم.
See this content immediately after install