Zamen | زامن
أطباء يؤكدون أن ساعة آبل أكثر الأجهزة الذكية القابلة للارتداء دقّة في قياس المؤشرات الحيوية
أكّد مجموعة من الأطباء أن الأرقام التي تقدّمها ساعة آبل الذكية Apple Watch بعد قياس المؤشرات الحيوية، كنبضات القلب، تُعتبر الأكثر دقة مُقارنة بسوارات رياضية ثانية، وذلك حسب تقرير نُشر في مجلّة JAMA Cardiology.وبحسب مجلّة TIME فإن الدراسة أُجريت على 50 شخص لا يعانون من الأمراض أبدًا، ويتمتّعون بصحة جيّدة جدًا، حيث قيست نبضات قلبهم في البداية باستخدام جهاز لتخطيط نبضات القلب كهربائيًا الذي يُعتبر الوسيلة الأكثر دقّة للتعرّف على نشاط القلب. وبعد الإنتهاء من التخطيط الكهربائي تمت مقارنة نتائج التخطيط مع النتائج الصادرة من سوارات رياضية مثل Fitbit Charge HR، وساعة آبل، إضافة إلى Mio Alpha وBasis Peak، كما قام الأطباء أيضًا بقياس نشاط القلب باستخدام حزام الصدر.وتألفت الدراسة من ثلاثة مستويات مُختلفة، حيث تم قياس الأرقام في حالة الراحة، ثم في حالة المشي، وأخيرًا في حالة الركض على حزام الجري trademill الموجود في الصالات الرياضية.وبحسب الاختبار فإن الأرقام الصادرة من حزام الصدر كانت الأكثر دقّة، حيث حققت كانت صحيحة بنسبة 99% بعد مقارنتها بالنتائج الصادرة من جهاز التخطيط الكهربائي، وهو أمر متوقع كون الجهازين يحصلون على الأرقام من القلب مُباشرةً. أما ساعة آبل الذكية Apple Watch فهي جاءت في المرتبة الثانية حيث وصلت نسبة دقّتها إلى 90%.أما بقية السوارات الرياضية فكانت نسبة دقّتها تبدأ من 80% فقط وتتناقص بشكل تدريجي حسبما ذكر جوردن بلاكبيرن Gordon Blackburn أحد الأطباء المؤسسين للاختبار ومدير قسم إعادة التأهيل القلبي في عيادة كليفلاند Cleveland Clinic.وسلّطت الأرقام الضوء على نتيجة هامة جدًا مفادها أن السوارات الرياضية -باستثناء ساعة آبل- تنقص دقّتها بشكل تدريجي كلما زادت شدّة النشاط، حيث ذكر بلاكبيرن أن بعض السوارات قدّمت أثناء الجري أرقام خاطئة تمامًا، وقال إن هذا الأمر يحصل لأن معظم السوارات تعتمد على تدفّق الدم لتحديد مُعدّل نبضات القلب، ومع ارتفاع الجهد يُصبح تلامس المستشعرات مع جلد الإنسان صعب جدًا بسبب اهتزازات الجسم أثناء الركض، وبالتالي تتأثر الأرقام تباعًا.ولم تُعلّق آبل أبدًا على الدراسة إلا أن شركة Fitbit قالت إن سواراتها الرياضية غير مُخصصة للاستخدام الطبّي أبدًا، وأكّدت ارتداء سواراتها أفضل بكثير من وضع حزام على الصدر لقياس نبضات القلب، كما ذكرت أن نسبة دقّة سواراتها داخل المختبرات تُشير إلى نسبة تصل إلى 94% تقريبًا.يُشار إلى أن ستيف ووزنياك Steve Wozniak، أحد مؤسسي شركة آبل، ذكر مؤخرًا أنه يرى ساعة آبل الآن بعد تجربتها بأنها مفيدة من عدة جوانب في حياته، وأن ارتداءها ليس بالأمر المزعج.
See this content immediately after install