Zamen | زامن
قوانين جديدة أكثر صرامة للحد من الجرائم الإلكترونية
يبدو أن الجرائم الألكترونية من تنمر أو تحرش أو انتهاك للخصوصية وزيادة المحتويات الجنسية أصبحت شبح يهدد خصوصية وأمن مستخدمي الإنترنت مما أدى إلى ضرورة اتخاذ قرارات وإنشاء قوانين أكثر صرامة من قِبل الحكومات. فوفقا لمقال نشرته جريدة الإندبندنت أن النيابة العامة CPS قد أصدرت اليوم، الإثنين، قوانين جديدة أكثر صرامة للحد من الجرائم الإلكترونية المتعلقة بالجنس والتصيد، بحيث سيخضع مستخدموا الأنترنت للمحاكمة إذا ما تم الإبلاغ عنهم. وفي نفس السياق قد دشن نشطاء حملة على موقع التدوين المصغر تويتر، لمناصرة تلك القوانين الجديدة وولحد من التحرش الإلكتروني، وتعتمد الحملة على ما يعرف باسم الـ “Doxxing” وهو نشر صور ومعلومات شخصية كالاسم ورقم الهاتف، والعنوان عن الاشخاص المتحرشة أو المؤذية لتحذير بقية المستخدمين منهم تحت اسم ” مؤذي” أو “متحرش”.
See this content immediately after install