Zamen | زامن
صحيفة روسية: لهذا سيقاتل سكان الرقة إلى جانب "داعش"
قالت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية إن عمليات الكرد في الرقة قد تجبر سكانها على مساندة تنظيم الدولة، فالسكان العرب خائفون من تكرار ما يحدث الموصل على أيدي القوات الكردية.وبحسب ما نشرت "روسيا اليوم" فقد جاء الصحيفة أن الأمريكيين يسارعون لتشكيل فرق عربية للقتال وتحرير المدينة بسبب مخاوف أمريكية من انضمام السكان لتنظيم الدولة خوفا من المذابح.وتتابع الصحيفة على لسان العقيد جون دوريان، المتحدث الرسمي باسم هيئة أركان عملية "العزم الراسخ"، أنه يجري الآن الاعداد لإمداد "قوى سوريا الديمقراطية" بحوالي 1500 مقاتل، 90% منهم من العرب.وأضافت: "أكد العقيد أن المقاتلين العرب أمر بالغ الأهمية لتحرير المدينة واستعادة الحياة الطبيعية فيها. وهذا يعني أن الأمريكيين قد استخلصوا الدروس مما يجري الآن في الموصل، حيث يقاتل السكان المدنيون جنبا إلى جنب مع مسلحي داعش ضد القوات الحكومية، بسبب الخشية من المذابح وعمليات الإبادة الجماعية من جانب الكرد والشيعة ضدهم".وفي حديث إلى الصحيفة أكدت مستشارة مدير المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية إيلينا سوبونينا أن "الرقة باتت تؤوي عددا كبيرا من المتطرفين الذين استطاعوا الوصول إليها من العراق".وأكدت المستشارة أن اقتحام الرقة لن يكون سهلا، لأن التنظيم أعدها جيدا للدفاع، وعناصر التنظيم هناك مستعدون للموت، وليس لديهم ما يخسرونه، متوقعة اقتحاما دمويا.
See this content immediately after install