Zamen | زامن
سيميوني: لست غبيا.. وأعشق التحديات
قال الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، إنه يعشق التحديات، ويشعر بأنه في حالة أفضل عند مواجهته لصعوبات، مقرا بأن الفريق "بحاجة للتحسن".وصرح سيميوني، في مؤتمر صحفي، عشية مواجهة إياب دور الـ32 بكأس ملك إسبانيا أمام جيخويلو، "لا أشعر بأي قلق، لأنه عندما توجد الصعوبات أشعر بأنني أكثر حضورا، في المناخ الأكثر تأقلما، ربما لأنني ولدت في ظروف مماثلة، لهذا أعشق التحديات".وأردف "أنا لست غبيا بكل تأكيد، أعلم أن الفريق بحاجة للتحسن، وأننا ربما لا نعيش استقرارا على مستوى النتائج بالليجا، ولكن ليس بهذا الشكل في التشامبيونز أو كأس الملك، اللتين بدأنا فيهما بقوة".وأضاف "تعلمت أنه ينبغي نسيان ما حدث بالأمس، والتفكير في الحاضر، وأن المصير دائما هو ما نحدده بأيدينا، بالعمل والإصرار وبكل تأكيد مع إرادة قوية".وتابع "فريقي يناضل منذ خمسة أعوام وينافس والتحدي سيكون للعام المقبل لمواصلة إظهار نفس القوة والطاقة للمنافسة حتى النهاية بكل ما نملك".وعن المباراة، صرح المدرب "هذه المباراة ستفيدنا للدفع ببعض الشباب الذين لم تسنح لهم دقائق كثيرة وللبحث عن بدائل في اللعب سأسعى لمحاولة تجربتها غدا للبحث عن حلول في المستقبل".وأكد سيميوني مشاركة الحارس ميجل أنخل مويا كأساسي في لقاء الغد، والذي دخل قائمته الإيطالي أليسيو تشيرشي.ولن تكون المباراة صعبة لعناصر أتلتيكو، الذين حققوا فوزا ساحقا ذهابا خارج أرضهم بسداسية نظيفة، وينتظر أن يكرروا نفس الأمر غدا في فيسنتي كالديرون.
See this content immediately after install