Zamen | زامن
بدء إغلاق مراكز الاقتراع بالانتخابات الأميركية
بدأت مراكز الاقتراع إغلاق أبوابها تباعا في الولايات المتحدة الأميركية، بعد يوم انتخابي حافل صوت فيه الناخبون لاختيار الرئيس الـ45 للولايات المتحدة، بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتونوأغلق أول المكاتب في الولايات الواقعة على الساحل الشرقي للبلاد، ليتوالى إغلاق بقية المراكز ثم تظهر أولى النتائج بداية من الساعة الثالثة صباحا بتوقيت غرينتش.وأظهرت النتائج الأولية تقدم ترامب في ولايات إنديانا وكنتاكي ونيو هامشير، كما أفادت بتقدم ترامب في كنتاكي بفارق كبير حيث سجل 70% بينما حصلت كلينتون على 27% حتى الآن.وفي ولاية إنديانا، أبرزت المؤشرات الأولية حصول ترامب على 72% مقابل 24% لكلينتون. أما في نيوهامشر فحصل المرشح الجمهوري على 52% مقابل 41% للمرشحة الديمقراطية.وأوضح استطلاع للرأي أن 52% من خريجي الجامعات صوتوا لكلينتون مقابل 40% لترامب.من جهة أخرى أصيب أربعة أشخاص على الأقل جراء إطلاق نار في حي سكني في أزوسا بولاية كاليفورنيا، وتسبب الحادث في إغلاق مركز للاقتراع قريب من المنطقة.وتفاوتت نسب الإقبال على مكاتب الاقتراع طوال يوم الثلاثاء الذي يعد المحطة النهائية لمسار انتخابي شهدت فيه البلاد انقساما حادا وتراجع مستوى النقاش بين المرشحين إلى مستوى غير مسبوق.وأدلى نحو 42 مليونا من أصل حوالي 225 مليون ناخب أميركي مسجلين على لوائح الانتخابات، بأصواتهم في عمليات تصويت مبكر، لتفادي صفوف الانتظار يوم الانتخابات.واستقبل ترامب بصيحات الاستنكار صباح الثلاثاء حين توجه للإدلاء بصوته في مدرسة بمانهاتن في نيويورك، وهتف له بعض الناخبين والمارة "نيويورك تكرهك".وقبيل إغلاق مراكز الاقتراع، وجه ترامب عبر موقع تويتر نداء اللحظة الأخيرة إلى الناخبين داعيا إياهم إلى الاقتراع له، وكتب "لا تستسلموا، واصلوا تشجيع الناس على التصويت. هذه الانتخابات لم تنته بعد. الأمور جيدة لنا ولكن لا يزال هناك وقت، إلى الأمام يا فلوريدا".من جانبها أدلت هيلاري كلينتون بصوتها في مدرسة قريبة من منزلها في تشاباكوا بولاية نيويورك، برفقة زوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتونوتبقى الأنظار موجهة خاصة إلى الولايات المتأرجحة التي قد تحسم نتيجة الانتخابات، وتتصدر فلوريدا قائمة تلك الولايات إضافة إلى أوهايو وكارولاينا الشمالية وبنسلفانيا.من جانب آخر، صوّت الأميركيون الثلاثاء أيضا لتجديد 34 من مقاعد مجلس الشيوخ المئة ومقاعد مجلس النواب الـ435. ويأمل الديمقراطيون في الحصول على غالبية في مجلس الشيوخ الخاضع حاليا لهيمنة الجمهوريين.وتنتخب 12 ولاية من أصل 50 حاكما جديدا، كما تنظم عشرات الاستفتاءات المحلية في 30 ولاية حول مسائل تتفاوت بين تشريع استخدام الماريغوانا وإلغاء عقوبة الإعدام. كما تجري آلاف العمليات الانتخابية المحلية لاختيار قضاة ومدعين ومسؤولين محليين آخرين.
See this content immediately after install