Zamen | زامن
حمدان البدر: أكثر من محاولة توّجت بـ “دار الضيافة”
“حمدان بن عويِّد البدر”، رجلُ أعمال سعودي طموح، يرى في إيجاد الحلول والابتكار متعةً لا حدود لها، وفي الإصرار والتحدي رفيقين دائمين له طيلة مسيرته، من أبناء محافظة سكاكا في منطقة الجوف بالمملكة العربية السعودية، أنهى دراسته الجامعية في مجال الكيمياء ثم التحق بوظيفة نوعية في وزارة الداخلية في مجال الأدلة الجنائية لمدةِ ثمانية عشر عاماً، ليتفرغ بعد ذلك للعمل التجاري وعالم الأعمال، كانت له محاولات فريدة من نوعها لتأسيس بعض المشروعات والأعمال التجارية، لم يكتب لها جميعاً النجاح بادئ الأمر، إلا أنه اتخذ من تلك المحاولات محطة له للتعلّم واكتساب المزيد من الخبرات، ونجح بامتياز في تأسيس وإدارة عدة شركات يُشار إليها اليوم بالبنان وفي عدة قطاعات مختلفة .لماذا سعيت للعمل الحر؟كان العمل الحر والتجارة هاجساً لديّ منذ بداية مرحلة الشباب، وتنامى شيئاً فشيئاً في الفترة التي أعقبت الدراسة الجامعية، ومع تزايد الخبرات والمهارات الحياتية؛ أصبحَ الهاجسُ رغبة ملحة وطموحاً أسعى له وأنا في وظيفتي الحكومية، والتي كانت محطة مهمة بالنسبة لي، فأنا أعتقد أن الوظيفة في المراحل الأولى من حياة الشاب هامةٌ جداً، فهي توفر له في الغالب حياة كريمة مستقرة وفي نفس الوقت تمنحه الفرصة للتعرف على الذات والتطوير وتنمية المهارات والقدرات، وبالرغم من ذلك أدركت أن الحرية المالية والاستقلال المنشود لن يتحقق بالوظيفة فقط، فبدأت مبكرا بالاهتمام بالأعمال والتعرف على الفرص المتوفرة والتي تتناسب مع حجم مهاراتي التي اكتسبتها وإمكانياتي التي أحظى بها .ـ كيف كانت خطوتك الأولى لعالم الأعمال ؟كانت الانطلاقة في عام 1991 بتأسيس مفهوم (Concept) جديد للمأكولات الصينية وتأسيس العلامة التجارية ” كانتون”، والذي يعد باكورة العلامات التجارية الناجحة لشركة “دار الضيافة”. ومن أوائل المطاعم الصينية في المملكة. الذي يقدم الأطباق الصينية الغنية بنكهاتها ومكوناتها على الطريقة السريعة.
See this content immediately after install