Zamen | زامن
Craig Federighi: مشاكل الرسوميات والنسخ الاحتياطي في MacBook Pro الجديد ستُحل في تحديث macOS
ردّ كريج فيدريجي Craig Federighi، نائب الرئيس الأول في قسم الخدمات والتطبيقات في آبل، على استفسارات ومخاوف بعض المُستخدمين عبر رسائل إلكترونية نُشرت على منتديات الدعم الفنّي لموقع MacRumors.وقال فيدريجي إن مشاكل النسخ الاحتياطي عبر تطبيق Time Machine التي تواجه مُستخدمي الجيل الجديد من حواسب MacBook Pro سوف تُحل تمامًا في التحديث القادم لنظام macOS الذي يحمل الرقم 10.12.2، كما ذكرت آبل أن الإصدار التجريبي الخامس من macOS 10.12.2 يُعالج هذه المشكلة.وادّعى Dave Miles، أحد مستخدمي منتديات MacRumors، أنه استلم رسالة اعتذار من فيدريجي أخبره فيها أن الإصدار التجريبي الخامس سوف يقضي تمامًا على هذه المُشكلة. كما ذكر عضو آخر أنه واجه هذه المُشكلة عندما حاول أخذ نسخة احتياطية من ملفات كبيرة بمساحة أكبر من 4 تيرابايت، لكن وبعد التحديث إلى النسخة التجريبية الأخيرة من macOS 10.12.2 تمكّن من أخذ نسخة احتياطية لملفات تصل مساحتها إلى 40 تيرابايت دون مشاكل.أما بخصوص مشكلة معالج الرسوميات في الحواسب الجديدة والتي أدت إلى ظهور تقطيعات على الشاشة، فذكر بعض المستخدمين أن تثبيت النسخ الاحتياطية الجديدة يفي بالغرض، وهو ما أكدّه فيدريجي بنفسه لأحد المستخدمين –على ذمّة المستخدم نفسه– حينما قال إن مُشكلة معالج الرسوميات حُلت تمامًا في النسخة التجريبية الجديدة من macOS 10.12.2.وذكر بعض مُستخدمي الجيل الجديد من حواسب MacBook Pro المُزوّدة بشريط الأدوات Touch Bar أن بطاقات معالجة الرسوميات GPU داخل هذه الحواسب تُعاني من مشاكل كبيرة تؤدي إلى ظهور رسومات غريبة أثناء الاستخدام، حيث تظهر المشكلة -في معظم الحالات- عند استخدام بعض البرامج أو تنفيذ المهام التي تتطلب معالجة عالية للرسومات مثل تحويل ترميز مقاطع الفيديو داخل برنامج Premiere Pro من أدوبي Adobe على سبيل المثال لا الحصر.يُشار إلى أن بطاريات الحواسب الجديدة لاقت أيضًا انتقادًا واسعًا، حيث ذكر البعض أن فترة الاستخدام تتراوح بين 5 إلى 6 ساعات على الأكثر، وهو رقم يُنافي ما أعلنت آبل عنه عندما ذكرت أن فترة الاستخدام تصل إلى عشر ساعات تقريبًا.
See this content immediately after install