Zamen | زامن
تقرير سري يطيح الشهري من تدريب الأخضر الشاب
كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن تقريراً وُضِع على طاولة اتحاد الكرة بشأن مصير مدرب المنتخب السعودي الشاب سعد الشهري بعد المشاركة في مونديال كوريا، قد ينهي مشوار المدرب مع الأخضر. وكان المنتخب السعودي للشباب قدم أداء مُرضِياً في البطولة، وبلغ منافسات دور الـ16 لكنه خرج على يد أوروغواي. وقدم المشرف على المنتخب الشاب وعضو المجلس حمد الصنيع تقريراً بشأن مصير الشهري وكذلك قدم رئيس بعثة الأخضر الشاب في كوريا وعضو المجلس موسى الزياد تقريراً آخر. وتمت مناقشة التقريرين المقدمين ومن ثم الأخذ بأحدهما، ويوصى بتقديم الشكر للمدرب سعد الشهري والاستغناء عن خدماته كمدرب للمنتخب الشاب علما بأن التقرير الآخر كان يوصي بالتجديد مع الشهري واستمراره مدرباً للمنتخبات السنية. وقالت مصادر إن المنتخبات السنية سيشرف عليها إدارات من خارج اتحاد الكرة تتولى الأشراف على منتخبات الناشئين والشباب والأولمبي كسياسة جديدة أقرها اتحاد الكرة وتمت المصادقة على ذلك في اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة السابع، الذي عُقِد في مدينة جدة، أول من أمس (الثلاثاء). وقالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن المكتب القانوني متعهد صياغة لوائح اتحاد الكرة سيسلم أولى اللوائح التي قام بدراستها وصياغتها للجان اتحاد الكرة وكذلك نظامه الأساسي في شهر أغسطس (آب) المقبل، وسيتم إقرارها واعتمادها من مجلس اتحاد الكرة للبدء في الاستناد عليها من قبل المعنيين في اتحاد الكرة من لجان ونحوه. وعلى صعيد آخر، قرر اتحاد الكرة استمرار عضو اتحاد الكرة السابق محمد السليم رئيساً للجنة تراخيص الأندية التي تتبع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في منصبه على الرغم من امتلاك اتحاد الكرة حق تغييره، كونه رشح اتحاد الكرة السابق. وتُعنَى اللجنة بمتابعة المعايير الفنية والمالية والإدارية، وكذلك المعايير الطبية للأندية قبيل منحهم رخصة المشاركة في البطولة الآسيوية. وينقص لجنة التراخيص عضواً رابعاً حيث تضم اللجنة في عضويتها ثلاثة أعضاء فقط، وهم المحامي رياض القنية وعبد الله كبوها والدكتور مبارك المطوع. وقالت مصادر إن اتحاد الكرة سيرشح شخصية فنية لتنضم للجنة ليكتمل العدد الإجمالي لأعضائها، علماً بأن اللجنة تعتبر قانونية بشكلها الحالي وباستطاعتها ممارسة مهامها في متابعة معايير الأندية الراغبة في الحصول على الرخصة الآسيوية، وستبدأ مهام اللجنة بعد عيد الفطر المبارك، وستقوم بزيارة الأندية لمطابقة المعايير قبيل منح التراخيص. ومن جهة ثانية، قال مصدر خاص لـ«الشرق الأوسط» إن مباراتي الهلال والعين في دور الثمانية من دوري أبطال آسيا مهددة بعدم النقل التلفزيوني «ذهاباً وإياباً» بعد الإجراءات التي اتخذتها السعودية والإمارات بمنع بيع واستيراد أجهزة الاستقبال الخاصة بقنوات bein sport الناقل الحصري للمسابقة الآسيوية. ويرتبط الناقل الحصري بعقود مع منتجين في السعودية والإمارات لتوفير المعدات الفنية من كاميرات ونحوه، ودور الناقل الحصري في تلك المباريات أخذ شارة التردد فقط من المنتجين المحليين ليكون التحكم من المقر الرئيسي للناقل في قطر. وقالت مصادر إن متعهدي الإنتاج الذين يرتبطون بعقود مع الناقل في السعودية والإمارات أبدوا رفضاً تاماً للتعاون مع الناقل، وأبدوا استعدادهم دفع الغرامات المالية المرصودة في العقود المبرمة بين الجانبين مهما كلفت في سبيل عدم التعاون مع الناقل. وأشارت مصادر أيضاً إلى أن اتحادي الكرة السعودي والإماراتي قد تطالهما عقوبات مالية، بسبب ذلك والعمل جارٍ للبحث عن مخرج قانوني لذلك كون المباراة تأتي تحت مظلة الاتحاد القاري الذي يرتبط بعقود إعلانية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالناقل الحصري. لكن الأزمة التي تواجه لقاءي الهلال والعين لا ينطبق الحال عليها في اللقاء الآخر في البطولة ذاتها في دور ربع النهائي الذي يجمع الأهلي السعودي وبيرس بوليس الإيراني كون اللقاءين سيجريان في أرض محايدة خارج السعودية. وفي شأن آخر، أبدت رابطة دوري المحترفين السعودي رغبتها في أن تقام مباريات نادي أحد الصاعد الجديد لدوري جميل للمحترفين على ملعب النادي بدلاً من ملعب مدينة الأمير محمد بن عبد العزيز الرياضية التي تجري عليها حالياً أعمال صيانة ستستمر قرابة الثلاثة أشهر. وأشارت المصادر إلى رغبة الرابطة في أن تلعب مباريات أحد على ملعبه تأتي لكون المنشأة جديدة وتتوفر فيها بعض اشتراطات مسابقة الدوري، وأيضاً لكونها بيئة مناسبة لإحداث بعض التغييرات المناسبة، علماً بأن منشأة نادي أحد الجديدة تم الانتهاء منها أخيراً، وهي مشابهة لمنشأة نادي الباطن الذي يلعب في منافسات الدوري منذ العام الماضي.
See this content immediately after install