Zamen | زامن
'كريم' و'أوبر' يدخلان إلى الحلبة من جديد‎
قد تكون مرونة "كريم" Careem في التعامل مع الحكومات الميزة الإضافية التي تتفوّق بها على "أوبر" Uber والشركات الجديدة مثل "أسطى" Ousta في مصر. فقد أعلنت هذه الشركة في يوم الثلاثاء عن إتمامها صفقة مع "هيئة الطرق والمواصلات" في دبي Dubai's Road Transport Authority (RTA) بأن تكون التطبيق الوحيد الذي يزود سيارات الأجرة الخاصة بها والبالغ عددها 9841 سيّارة و4700 سيّارة ليموزين. كذلك، أقامت "كريم" صفقة مشابهة في مصر، حيث يقول نائب رئيس تنمية الأعمال والمسؤول على العلاقات العامة مع الحكومات، باسل النحلاوي، إنّ هذه السياسة أصبحت الآن جزءاً من عدّة عمل الشركة للتعاون مع الحكومات. في حين أنّ هاتين الشركتين العملاقتين في مجال طلب السيارات تعانيان من مشاكل كبيرة في أكبر أسواقها في المنطقة كالإمارات ومصر نتيجة لغياب القوانين الواضحة، يبدو أنّ "كريم" تمكنّت من الاستفادة من هذا الغموض. فرغم أنّ الشركتين توقّفتا عن العمل في أبو ظبي في آب/أغسطس بعد أن أوقفت الشرطة سائقيهما، إلاّ أن "كريم" عادت إلى السوق بعد بضعة أيام. وفي مصر وإثر ضغوطات كبيرة من المشرّعين، طوّرت "كريم" برنامجاً يضمّ سائقي الأجرة غير العاملين في الشركة إلى التطبيق وذلك تمهيداً لصفقتها مع "هيئة الطرق والمواصلات." السيطرة على دبي ساهمت صفقة "كريم" مع "هيئة الطرق والمواصلات" في جعلها القوّة العظمي في هذه المدينة التي يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون. وفيما ستبقى رسوم "كريم" على ما هي عليه اليوم، أي 30% أعلى من رسوم شركات الأجرة كما يقتضي قانون الإمارات، كذلك ستبقى رسوم "مؤسسة تاكسي دبي" Dubai Taxi على ما هي. لم يفصح النحلاوي عن التفاصيل المالية لهذه الشراكة ولم يقدّم أيّ أرقام عن النمو المتوقّع الذي سيترتب عن الزيادة المتوقعة التي تفوق 100 ألف طلب للشركة في دبي، لكنّه يشير إلى أنّ الشركة "مستعدّة وجاهزة" لخدمة هؤلاء العملاء الجدد. تظهر أرقام "هيئة الطرق والمواصلات" التي صدرت في آذار/مارس أنّ في عام 2015 شهدت "مؤسسة تاكسي دبي" زيادة وقدرها 14% في عدد الرحلات ما يساوي 47 مليون رحلة أو معدّل 129 ألف رحلة في اليوم، وقد حققت زيادة في الأرباح بنسبة 3.7% في عام 2015 ووصلت أرباحها إلى 280 مليون درهم إماراتي (76 مليون دولار).
See this content immediately after install