Zamen | زامن
آبل قد تعتمد على مستشعر قياس نبضات القلب لتأكيد هويّة مستخدمي ساعتها الذكية Apple Watch
تنوي شركة آبل الاعتماد على مستشعر قياس نبضات القلب الموجود على الوجه السفلي لساعتها الذكية Apple Watch لتأكيد هوية المستخدم، وذلك على غرار مستشعر البصمة TouchID الموجود في أجهزة iPhone وiPad لتأكيد هوية صاحب الجهاز.وتأتي هذه الأخبار اعتمادًا على براءة اختراع جديدة حصلت عليها شركة آبل حملت عنوان “نظام تأكيد هوية المستخدم اعتمادًا على بعض المؤشرات الحيوية”، حيث ذكرت الشركة في شرح النظام أنها ستقوم باعتماد قياس نبضات القلب إلى جانب معدل الأوكسجين داخل الدم لتأكيد هوية المستخدم.وسيعمل النظام الجديد من خلال مُرسلات ومُستقبلات للضوء سوف تقوم بالتحقق من المؤشرات الحيوية للمستخدم اعتمادًا على الأوعية الدموية. وكتطبيق عملي على هذه التقنية ستقوم المُرسلات بإرسال أشعة ضوئية نحو جلد المستخدم، الأوعية الدموية، أو مواضع أُخرى من جسمه، لتقوم المُستقبلات بتحليل كمية الضوء المُمتص أو المنعكس من قبل الأعضاء والأماكن التي أُرسل إليها.وبعد تحليل البيانات كاملة يقوم النظام بمقارنتها مع البيانات المُخزّنة مسبقًا عند إعداد نظام الأمان، تمامًا مثلما هو الحال عندما يقوم المستخدم بتعريف بصمة إصبعه داخل أجهزة iPhone وiPad ليقوم مستشعر البصمة TouchID باللجوء إليها للتأكد من صحّة البصمة الموضوعة عليه.وحملت ساعة آبل مستشعر لقياس مستوى الأوكسجين لكن آبل قامت بتعطيله دون إيضاح السبب، حيث ذكرت بعض المصادر أن آبل تحتاج للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء FDA قبل استخدام هذا المستشعر.يُذكر أن ساعة آبل الذكية Apple Watch نجحت في تحقيق نسبة دقّة وصلت إلى 90% بعد مقارنة قياسات المؤشرات الحيوية الصادرة منها مع قياسات حصل عليها أطباء من أجهزة طبية، وذلك حسب تقرير نُشر في مجلّة JAMA Cardiology
See this content immediately after install