Zamen | زامن
إستفد من كل دقيقة من إجتماعاتك
روى مارتن لوثر كينغ Martin Luther King حلمه المؤثر في 17 دقيقة. ولم تتخط نهاية خطاب ونستون تشرشل Winston Churchill “سنحارب على الشواطئ” We Shall fight on the beaches الدقيقة الواحدة. ويقال إن مدرب نادي مانشستر يونايتد Manchester United الأسطورة السير ألكس فورغيسون Sir Alex Ferguson وجه للاعبيه خطابًا حماسيًا مؤلفًا من ثلاث كلمات فحسب، في مواجهة نادي توتنهام هوتسبيرز Tottenham Hotspurs وقال باستهزاء “يا شباب، إنه نادي توتنهام لا أكثر” Lads, it's Tottenham قلما صنعت الخُطب الطويلة لحظات ملهمة ومحفزة تبقى محفورة في الذاكرة. هذا تمامًا ما سيقوله لك أي شخص اضطر إلى تحمل الاجتماعات المطولة. سبب الوفاة: الاجتماعات الطويلة أجرى المعهد الفرنسي للرأي العام IFOP استفتاءً مع 1002 مدير ووجدت أن الاجتماعات تدوم بمعدل ساعة وتسع عشرة دقيقة. وكذلك وجد أن معدل تركيز المديرين أقل من هذه المدة ويدوم 52 دقيقة فحسب، ما لا يشكل صدمة على الاطلاق. وتبرز هذه المشكلة خاصة لدى المديرين الشباب. فبعمر 35 عامًا وما دون، يميل تركيزهم إلى الانخفاض بعد 45 دقيقة. والمضحك في الموضوع هو أن اجتماعات الموظفين شكلت مصدر إلهام لشركة “راب أب” وهي شركة ناشئة مقرها في دبي ويديرها رائدا الأعمال رامي سلمان وأيوش شورديا .Ayush Chordia. “راب أب” أداة تحسين لإنتاجية الاجتماعات موجودة على السحابة الالكترونية وتستخدم التسجيل الصوتي الذكي لحفظ نقاشات الاجتماعات. ما إن ينتهي أي اجتماع، حتى يتم إرسال التسجيل الصوتي إلى السحابة الالكترونية حيث يتحول الكلام إلى نصوص عبر برمجية “أي بي أم واتسون” IBM Watson ويصبح من الممكن البحث عنه مباشرة. (تعريف: “واتسون” منصة تكنولوجية من “أي بي أم” تستخدم نظام معالجة اللغة الطبيعية.) يتعرف برنامج “واتسون” حاليًا، وبالتالي “راب أب”، إلى 17 لغة لا تشمل اللغة العربية حتى الآن. ويقول شورديا إن “كوغنيت” Cognitتتوقع، وهي شركة مغامرة مشتركة بين “أي بي أم” وشركة “مبادلة” Mubadala للاستثمارات التابعة لحكومة أبو ظبي التي تتولى حاليًا بيع خدمات “واتسون” في الشرق الأوسط، أن تضاف في غضون ستة أشهر خدمة تحويل الكلام بالعربية إلى نصوص. طوّر سلمان، البالغ من العمر 26 عامًا فكرة “راب أب” خلال عمله لصالح شركة “باين أند كوباني” Bain & Company. إذ تولى مرارًا مهام تسجيل محاضر الاجتماعات، وأحيانًا حتى خمس مرات في اليوم. ففكر في إمكانية إتمام هذا العمل آليًا. التقى سلمان شورديا البالغ من العمر 22 عامًا، في هاكاثون؛ وطوّر الرجلان الفكرة معًا وصمما النسخة الأولية في أيار/مايو 2015. وانضم إلى هذين الشريكين ريشاف جالان Rishav Jalan ليصبح مؤسس الشركة الثالث.
See this content immediately after install