Zamen | زامن
كيف أصبحوا أغنياء بينما مازلنا نُصارع وحوش التفقير والتهميش الاقتصادي؟! – تقرير
أعتقد أن بعض الكبرياء الذي مُنينا به يمنعنا من الاعتراف على نحو مُكتمل أننا رغم كل المؤهلات والطاقات البشرية اللامحدودة التي نمتلكها مازال أغلبنا في العالم العربي وآخرون في دول أخرى… يقبع تحت عتبة التفقير ولن أقول الفقر، لأن هذا الأخير يأتي حين تكاد تكون الموارد والثروات منعدمة وهو ليس الحال بالنسبة لأغلب الأمم التي مازال أفرادها من العامة يُصارعون في صمت مدى الحياة من أجل سد أبسط احتياجاتهم الإنسانية من ماء، كهرباء، تغذية، استطباب وتمدرس. هناك وجهات نظر مختلفة تفسر كيف تمكن الغرب من اجتياز محنة الكساد الكبير والانتقال بوتيرة مُتسارعة نحو العصر الذهبي وأكثر الحقب الزمنية ازدهاراً، عند محاولة تقديم تحليل صائب يمكننا من تعلم بعض الدروس الصعبة، فالصورة الشمولية تستوجب الإلمام بحقائق علمية وعوامل تاريخية من أرض الواقع. وأنا أدرك تماماً أن البعض منا ليسوا مُستعدين لابتلاع بعض الحقائق القاسية التي جعلت من كافة الأفراد من العوام في الدول الغربية يتمتعون بظروف عيش أفضل توفر لهم أجود مستويات الكرامة الإنسانية وتقدم لهم فرص متكافئة من أجل التطور والتميز.
See this content immediately after install