Zamen | زامن
شركة إيفانكا ترمب تفوز بعلامة تجارية صينية
فازت شركة لإيفانكا ترمب بعلامة تجارية صينية قيّمة، بعد أن ظهرت ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترمب وهي تتناول وجبة عشاء مع الرئيس الصيني شي جين بينغ وقد تواصلت الانتقادات بشأن شخصية إيفانكا، على خلفية تضارب المصالح بين دورها كابنة رئيس وتسويقها علامة تجارية تملكها. ويرى خبراء أن ظهورها في عدة مناسبات يمثل دعاية تسويقية لماركتها التجارية، لا سيما أنها تقوم بمهمات شبه رسمية خلال لقائها بزعماء العالم برفقة أبيها. ونهاية الشهر الماضي، التحقت إيفانكا بالبيت الأبيض مستشارة لوالدها لتصبح رسميا موظفة فدرالية من دون راتب مثلما هو حال زوجها جاريد كوشنر والابنة البكر للرئيس لديها مكتب في البيت الأبيض من دون أن تكون موظفة بالحكومة، الأمر الذي أثار الكثير من الانتقادات وعلامات الاستفهام. وقالت إيفانكا في بيان إنها ستخضع للقواعد نفسها التي يخضع لها بقية الموظفين الفدراليين. وسارع البيت الأبيض إلى الترحيب بقرارها في دورها غير المسبوق كابنة أولى مستشارة للرئيس. وأضافت الرئاسة في بيان أن "دور إيفانكا بوصفها موظفة من دون راتب يعزز أكثر التزامنا بالأخلاق والشفافية". ومنذ أدى ترمب قسَم اليمين رئيسا لـ الولايات المتحدة يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي، وحضور إيفانكا (35 عاما) طاغٍ بالجناح الغربي من البيت الأبيض حيث يصنع القرار في القوة الأولى بالعالم.
See this content immediately after install