Zamen | زامن
إنقاذ مئات المهاجرين بالمتوسط ووصول آخرين لإيطاليا
انتشلت أطقم إنقاذ نحو تسعمئة مهاجر من قوارب في البحر المتوسط، بينما وصل مئات آخرون إلى جزيرة صقلية الإيطالية، وسط زيادة كبيرة في أعداد المهاجرين الذين ينطلقون من شمال أفريقيا باتجاه أوروبا. وقال خفر السواحل الإيطالي في بيان إن سفينة نرويجية تعمل لوكالة حماية حدود الاتحاد الأوروبي (فرونتيكس) وسفينة من جماعة الإغاثة (أس أو أس ميديتيراني) أنقذتا مهاجرين تكدسوا في أربعة قوارب مطاطية كبيرة وستة قوارب أصغر حجما أمس الجمعة. ومن ناحية أخرى نُقل أكثر من ثمانمئة شخص من دول أفريقية من بينها إريتريا والصومال تم إنقاذهم يوم الخميس إلى ميناء أوجوستا جنوبي شرقي صقلية. وقالت المتحدثة باسم منظمة "أنقذوا الأطفال" جيوفانا دي بينيديتو في الميناء "هؤلاء الناس واجهوا رحلة صعبة للغاية"، مضيفة أن بينهم كثيرين من القصر بعضهم أطفال صغار بلا مرافقين. ووفقا لوزارة الداخلية الإيطالية، بلغ عدد المهاجرين الذين نقلوا من البحر إلى إيطاليا منذ بداية العام 14319 مهاجرا مقارنة مع 9101 مهاجر في الفترة نفسها من عام 2016 الذي شهد تسجيل وصول عدد قياسي بلغ 181 ألفا. سواحل طرابلس وفي هذا السياق، أعلن متحدث باسم البحرية الليبية أمس الجمعة عن إنقاذ 115 مهاجرا قبالة سواحل طرابلس مقابل فقدان 25 آخرين. وقال العميد أيوب قاسم إن من بين هؤلاء المهاجرين ست نساء، وجميعهم من جنسيات أفريقية باستثناء مواطن من بنغلاديش. ونقل المتحدث عن ناجين أن 140 شخصا كانوا يستقلون زورقا مطاطيا أبحر ليلا من أحد شواطئ تاجوراء التي تبعد ثلاثين كيلومترا شرق طرابلس، مضيفا أنه تم البحث عن المفقودين دون جدوى. يشار إلى أن السواحل الليبية تحولت منذ ستة أعوام إلى منطلق للهجرة غير النظامية من جميع دول أفريقيا نحو دول الاتحاد الأوروبي.
See this content immediately after install