Zamen | زامن
طرقات دبي تخطط لاستقبال سيارات تاكسي تسلا ذاتية القيادة
لو كان لسيارة التاكسي التي تجوب الطرقات بمحرك الديزل القدرة على الكلام وسألناها عن جدها الأول لأخرجت على الفور صورة قديمة لعربة تجرها الأحصنة ولقالت بكل فخر هذا هو جدي ولأضافت: "كان رؤوفاً بالبيئة ولا ينفث بسماء المدن مثل هذه السموم التي تصدر عني. لكن يبدو أن الأبناء المعاصرين للسيارة المذكورة لهم رأي مغاير". فلنستعرض القصة باختصار. في عام 1662 تم إصدار أول ترخيص لتأجير العربات التي تجرها الأحصنة وذلك في مدينة الضباب لندن، وكان ما يميز تلك العربات هو إمكانية استئجارها مع الحوذي الخاص بها وذلك لقضاء رحلة قصيرة داخل المدينة، و تلك العربات هي أسلاف ما يعرف اليوم بسيارات الأجرة أو التاكسي، وقد استمرت تلك العربات الصديقة للبيئة مقارنة بأحفادها الحالية حوالي 130 سنة تجوب الطرقات وتقل الركاب دون توقف، حتى ظهرت نسخة كهربائية منها سنة 1897، وقد سميت "طيور الطنان" نظراً لصوتها المزعج. لم تعمر تلك السيارات طويلاً فقد كانت تلك الفترة هي فترة صعود محركات الديزل التي سيطرت على سوق السيارات ولا تزال حتى يومنا هذا.
See this content immediately after install