Zamen | زامن
«احتواء سرطان الثدي».. العُلماء يكتشفون المادة المسؤولة عن انتشار المرض بالدم
لا تعتبر الإصابة المبدئية بسرطان الثدي، والتي قد تتمثل في تورمات بالثدي قاتلة، فعلى العكس، إن تمّ التشخيص المبكر للمرض يتم علاجه، لكن يكمُن الخطر في عدم اكتشاف الإصابة المبكِّرة للمرض، ومن ثمّ انتشاره في مجرى الدم، ومنه إلى باقي أجزاء الجسم مسببًا الوفاة. فوفقًا لمعهد أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة يُعتبر سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان انتشارًا في بريطانيا، حيث يتم تشخيص حالة إصابة بسرطان الثدي من بين كل ثماني نساء، على الرغم من انخفاض نسبة الإصابة بالمرض بحوالي 35% منذ بدايات عام 1970. أما حاليًا فتتمركز أعلى معدلات الوفيات بسرطان الثدي في غرب أفريقيا، وتتمركز أقلها في دول شرق آسيا.
See this content immediately after install