Zamen | زامن
هل تطلق أميركا يد بوتين لارتكاب فظائع بسوريا؟
تناولت صحيفة واشنطن بوست الحرب المستعرة في سوريا بعد التدخل الروسي والسياسات الأميركية تجاهها، وتساءلت: هل تطلق أميركا يد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لارتكاب فظائع بسوريا؟ وخاصة بعد تردد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته بارك أوباما وتوجهات الرئيس المنتخب دونالد ترامبوأضافت في افتتاحيتها أن بوتين وترامب تحدثا الاثنين الماضي عبر الهاتف واتفقا على الحاجة للعمل معا في سوريا ضد العدو المشترك الأول ممثلا بـ"الإرهاب والتطرف" الدوليين، وذلك بناء على بيان صادر عن الكرملين.وقالت الصحيفة إن روسيا وحليفها الرئيس السوري بشار الأسد سرعان ما بدآ هجوما وحشيا جديدا واسع النطاق ضد حلب الشرقية وغيرها من المناطق التي يسيطر عليها الثوار في سوريا، وتساءلت: هل انطلق هذا الهجوم المكثف بمجرد الصدفة؟ وقالت إنه لا يبدو ذلك في ظل ما نعرفه عن بوتين.وأوضحت أن تنظيم الدولة الإسلامية غير موجود في حلب الشرقية وأنه يبدو أن ترامب غير مدرك لهذه الحقيقة، وأن هناك حوالي ربع مليون نسمة من المدنيين في حلب الشرقية الذين تلقوا وفق مصادر أممية حصصهم الغذائية المتوفرة الأسبوع الماضي.
See this content immediately after install