Zamen | زامن
زين وطقس العرب توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية
وقّعت شركة زين وشركة طقس العرب التي تُعنى بتوقعات الطقس والأحوال الجوية في الوطن العربي، اتفاقية شراكة استراتيجية، لتصبح بموجبها زين الراعي الحصري من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لموقع وتطبيق طقس العرب المختص بالتنبؤات الجوية، حيث وقع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن أحمد الهناندة، والرئيس التنفيذي لشركة طقس العرب محمد الشاكر، وذلك في مقر شركة طقس العرب الكائنة في مجمع الملك الحسين للأعمال.وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الطرفين، وترسيخ مبدأ تبادل الخدمات بين الشركات من مختلف القطاعات، حيث ستزوّد شركة زين بموجب هذه الاتفاقية شركة طقس العرب بخدمات الاتصالات المختلفة، وأبرزها خدمات الإنترنت، مما سيسهم في تقديم خدمات الشركة من نشرات جوية وغيرها بكفاءة وجودة عاليتين، عبر توظيف تقنيات الاتصال المتطورة التي تقدمها شركة زين، كما تُتيح لشركة زين الإستفادة من التكنولوجيا المتطورة التي تملكها شركة “طقس العرب” .وعقّب الرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد الهناندة على توقيع الاتفاقية بقوله:” يمثّل تعاوننا مع شركة طقس العرب استمراراً لنهج زين في دعم الشركات الناشئة، ولا سيما شركة طقس العرب، التي تعد أحد أكبر قصص النجاح التي تحققت في المملكة والوطن العربي، اذ تدأب زين عبر دعم قطاع ريادة الأعمال بأن تكون أنموذجاً متميّزاً، يُحتذى به في دعم ريادة الأعمال في المملكة، حيث أوضح مؤشر ريادة الأعمال العالمي والذي صدر مؤخراً والذي أصدره المعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية GEDI ، بأن الأردن احتل المرتبة 56 عالمياً والثامنة عربياً على المؤشر لهذا العام، مشيراً إلى أن زين قد ساهمت ومنذ عامين تقريباً في إفادة الشباب الأردني في الحصول على الدعم والإرشاد والتوجيه لتحويل أفكارهم ومشاريعهم إلى مشاريع إنتاجية، متابعاً: بأن بيئة ريادة الأعمال الأردنية ما تزال تتطلب تكثيف الجهود بين كافة القطاعات لتتطور، مضيفاً بأن زين ومن خلال منصتها للإبداع ZINC وقّعت عقوداً مع 32 شركة ريادية تعتمد “زين” على خدماتهم كنوع من التشجيع والدعم لهذه الشركات الصغيرة، كما تدعم الشركة بشكل غير مباشر حوالي 65 مشروعاً ريادياً في المحافظات، وحوالي 26 شركة استفادت من برنامج “زين المبادرة ” في نسختيه الأولى والثانية، بالإضافة إلى دعم 120 ريادياً أردنياً.”من جهته قال السيد محمد الشاكر الرئيس التنفيذي لشركة طقس العرب: ” إن الطقس يؤثر بشكل كبير وجوهري على المستخدمين والمستهلكين، حيث أن الطقس يؤثر على نوعية الملابس، وكذلك الأطعمة والمشروبات، الطرق،المواصلات، اتخاذ القرارات المختلفة وحتى أنه يؤثر على الأمزجة ومخططاته. مشيرًا إلى أن للطقس أثر على إيرادات وخسائر 70% من الشركات في الأردن في الربع الأخير من عام 2015 في دراسة أجراها طقس العرب. ومن هنا فقد انبثقت فكرة إيجاد رابط ما بين بيانات الطقس والحملات الإعلانية والترويجية وكيفية استهداف المستهلكين بناءً على قاعدة البيانات الضخمة التي تمتكلها شركة طقس العرب (حيث يتم تبادل ما مجموعه 2 تيرابايت من المعلومات يومياً)”. وأشار الشاكر لأحدث التقنيات التي طوّرتها شركة “طقس العرب” مؤخراً وهي تقنية إعلانية جديدة مبنية على حالة الطقس من خلال ربط الإعلانات والرسائل الترويجية بحالة الطقس المُتوقعة، فمثلاً في حال هطول الأمطار والأجواء الباردة يظهر إعلان مُختلف عن الإعلان الذي سيظهر في الأجواء الربيعية الدافئة.تعتبر شركة “طقس العرب” الشركة الأولى والوحيدة من نوعها في الوطن العربي، وواحدة من أكثر الشركات تطوراً في العالم في مجالات التنبؤات الجوية وأنظمة الاستشعار عن بُعد، فهي تمتلك أكبر شبكة محطات رصد جوي أتوماتيكية في الوطن العربي. ويعمل لدى “طقس العرب” أكثر من 50 موظفاً في مكاتب مُوزعة في كل من عمّان- الأردن والرياض- المملكة العربية السعودية، ودبي- دولة الإمارات العربية المُتحد، كما تقدّم الشركة خدماتها للمستخدمين عبر الإنترنت ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى توفيرها حلول الأعمال الخاصة بالشركات للجهات الحكومية وعدد من البلديات، ومجموعة واسعة من الشركات في مختلف قطاعات الزراعة والإنشاءات والطاقة والتأمين والنقل وإدارة المياه، إلى جانب كبرى المطارات وشركات الطيران، وشركات الملاحة البحرية من شركات الشحن والنفط والغاز والموانئ، وقنوات التلفاز المحلية والإقليمية، وغيرها.
See this content immediately after install