Zamen | زامن
20 قتيلا بانفجار خارج المحكمة العليا بكابل
سقط عشرون قتيلا -على الأقل- وأصيب عشرات آخرون جراء انفجار قنبلة خارج المحكمة العليا في العاصمة الأفغانية كابل، في حين قتل قائد شرطة في انفجار آخر في ولاية فراه (غربي البلاد). وقالت وزارة الصحة الأفغانية إن 38 -على الأقل- أصيبوا ونقلوا إلى المستشفى بعد هجوم انتحاري على ما يبدو استهدف موظفي المحكمة العليا أثناء خروجهم من مكاتبهم نهاية يوم العمل. وأوضح متحدث باسم وزارة الداخلية وحيد مجروح أن معظم الضحايا موظفون في المحكمة الواقعة على مقربة من السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية. وقطعت الشرطة المنافذ المؤدية إلى المبنى، ووصلت العديد من سيارات الإسعاف وآليات فرق الإطفاء إلى الموقع. انفجار آخر من ناحية أخرى، قتل قائد شرطة أفغاني اليوم الثلاثاء في انفجار قنبلة على جانب إحدى الطرق في ولاية فراه (غربي البلاد)، بينما أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن العملية. وقال المتحدث باسم الشرطة إقبال باهر -في بيان صحفي اليوم- إن قائد قوات الشرطة في إقليم "خاكي صفد" عبد الخالق توفي بعد تفجير قنبلة قرب منزله في مدينة فراه، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه. وأضاف متحدث باسم الشرطة أن قائد الشرطة كان في طريقه لمنزله قادما من المسجد فجر اليوم عندما انفجرت القنبلة، وتبنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها قاري يوسف أحمدي الهجوم. يذكر أنه في يناير/كانون الثاني الماضي قتل 43 شخصا، بينهم 16 شرطيا، و27 من حركة طالبان، خلال اشتباكات وقعت عقب هجوم عناصر الحركة على مقر أمني بولاية قندهار (جنوبي أفغانستان). وتبنت طالبان مؤخرا العديد من التفجيرات والهجمات التي استهدفت القوات الحكومية والأجنبية، كان أبرزها تفجير مزدوج استهدف مقر البرلمان الأفغاني الشهر الماضي، وسقط ضحيته 45 شخصا، بينهم 36 من موظفي أمن البرلمان.
See this content immediately after install