Zamen | زامن
الأردن يلتزم بقرارات الجامعة العربية بشأن عضوية سوريا
أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم الأربعاء أن بلاده التي ستستضيف القمة العربية في 29 مارس/آذار المقبل ستلتزم بقرارات جامعة الدول العربية المتعلقة بعضوية سوريا وقال الصفدي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري، ردا على سؤال فيما إذا كانت هناك مباحثات لإعادة النظر بدعوة سوريا للقمة، إن "التعامل مع الدعوات ينطلق من قرارات الجامعة العربية ونحن نلتزم بما أقرته الجامعة العربية سابقا ونتعامل مع هذا الموضوع وفق هذا السياق". وتناول الوزيران في مؤتمرهما الصحفي أبرز القضايا العربية والإقليمية والدولية، كالقضية الفلسطينية والأزمة السورية ومحادثات أستانا وغيرها من الملفات الأخرى. وعن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والسياسات الإسرائيلية هناك، أوضح الصفدي أن "القضية الفلسطينية أولوية لنا، ونُدين أي عمل أحادي يهدد الوضع القائم ويقوض حل الدولتين، والاستيطان عائق أمام جهود إحياء السلام، ونتعاون مع الأشقاء المصريين لمنع استمراره". وفيما يتعلق بإمكانية دعوة سوريا إلى القمة اكتفى الصفدي بالقول "نلتزم بقرارات الجامعة العربية". وعن مشاركة بلاده في محادثات أستانا، لفت الصفدي إلى أن بلاده تعاملت معها كـ"خطوة لإطلاق مباحثات سياسية تقودها الأمم المتحدة وتشارك فيها كل الأطراف الدولية الفاعلة للوصول إلى حل سياسي ينهي معاناة الشعب السوري". من جهته، أكد شكري الذي وصل عمّان أمس الثلاثاء "مركزية القضية الفلسطينية وخاصة لمصر والأردن والعمل على ضمان الحقوق المشروعة وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية". وفي معرض رده على سؤال عن وساطة بين القاهرة والرياض، أكد الوزير المصري أنه "لا مجال للوساطة بين مصر والسعودية، الاتصالات قائمة ونتواصل لتحقيق الأهداف المشتركة ونعمل لتعزيز العلاقات الثنائية التي يتطلع إليها شعبينا".
See this content immediately after install