Zamen | زامن
غياب غير معتاد لـ 7 مدربين عن معركة الدوري
شهدت انطلاقة النسخة الـ 58 من بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، بعض الظواهر الهامة، لاسيما على المستوى التدريبي.حيث أن صراع المدربين لطالما كان مشتعلا، بما يتوازي مع صراع اللاعبين داخل الملعب، وهو بالطبع صراع كروي الهدف منه المنافسة على حصد البطولات والألقاب.لكن بداية دوري 2016-2017، قد شهدت غياب بعض المدريبن من ذوي الاسماء البارزة في المسابقة على مدار السنوات الماضية.1- حسن شحاتةبالتأكيد غياب المعلم غير معتاد، منذ أن قرر ترك "الدولي" والتوجه إلى الدوري، حيث خاض تجارب تدريبية مع أندية أبرزها الزمالك والمقاولون العرب، فضلا عن تجارب عربية.لكن غيابه عن الدوري الممتاز هذا الموسم، جاء بعدما كان يتولى القيادة الفنية لطلائع الجيش، إلا أنه قبل انطلاق الدوري بأيام قرر الرحيل لأسباب لم يعلن عنها، ليخلفه أحمد العجوز.وربما يعود المعلم لقيادة أحد أندية الممتاز إذا كانت الظروف مهيأة لذلك.2- فاروق جعفرعلى الرغم من انه قد أنهى الموسم الماضي في قيادة فريق الداخلية، إلا أنه رحل بنهاية الموسم، بعد فترة قصيرة للغاية، لكنه يبقى دائما من الاسماء المرشحة للعودة في أي وقت، خاصة لو كان العرض المقدم لو مغرٍ من الناحية المالية والفنية أيضا."روقا" له تجارب مع أندية الدوري لا حصر لها، سواء الزمالك ناديه السابق أو طلائع الجيش والمحلة والمصري والإسماعيلي وغيرها.3- طارق العشريربما منعت التجربة الليبية، طارق العشري من التواجد في الدوري الممتاز، لكنه يبقى دائما مرشح فوق العادة لشغل منصب المدير الفني في أي ناد بالدوري الممتاز، ولما لا وقد كان العشري يوما ما مرشحا لتدريب الأهلي، فضلا عن نجاحاته السابقة مع حرس الحدود، وتجربة مقبولة مع إنبي، وغير موفقة أخيرة مع المقاولون العرب4- حلمي طولانبعد رحيله عن سموحة حيث قاد الفريق السكندري لفترة قصيرة في ولاية ثانية له، بات حلمي طولان الآن على قائمة الانتظار، حيث يظل مرشح دائم لقيادة أحد أندية الدوري الممتاز.وسبق لطولان أن قاد عدة أندية في تجارب أندية ناجحة أبرزها على الإطلاق حرس الحدود، فضلا عن الفوز بكأس مصر مع الزمالك، وتجارب أخرى قصيرة مع بتروجت وعدة أندية.5- حمزة الجملسبق أن قاد حمزة الجمل تليفونات بني سويف وحقق نتائج جيدة وقدم بعض النجوم لأندية الممتاز، إلا أن الجمل غاب عن معركة الممتاز هذا الموسم.6- خالد القماشالتجربة الناجحة للقماش مع اتحاد الشرطة حتى قبل نهاية الموسم قبل الماضي، إلا أن ذلك لم يشفع له في الاستمرار مع تراجع النتائج في بداية الموسم الماضي، وانتقل لقيادة غزل المحلة مباراة واحدة، ثم إلى ناديه القديم الإسماعيلي، حيث تمكن من تحقيق بعض النتائج الإيجابية أهمها الفوز على الزمالك، لكنه رحل بعد خسارة مدوية من نفس الفريق ولكن في كأس مصر برباعية، ليرحل ويظل على قائمة الانتظار أيضا.6- محمد يوسفجاء انتقال مدرب الأهلي الأسبق، إلى الدوري العراقي ليحرمه من منافسات الممتاز، فقد سبق له قيادة إنبي، وسموحة، لكنه بعدما كان مرشحاً من جديد لاكثر من ناد قرر خوض تجربة جديدة في العراق.. لكن عودته للممتاز ربما لا تتأخر كثيرا إذ قد يلبي النداء لو تلقى عرضا من أحد الأندية الكبرى.7- حمادة صدقييبقى حمادة صدقي من الأسماء التي تتردد كثيرا في الآونة الأخيرة، حيث له 3 تجارب تدريبية في الفترة الأخيرة مع سموحة وانبي ووادي دجلة، لكن النهاية لم تكن موفقة مع الفريق البترولي حيث رحل عن قيادة النادي.وهناك أسماء أخرى أيضا لكن انشغالها بمهام تحليلية أو انهاء تجارب سابقة قريبا قد منعها من التواجد في انطلاقة الممتاز أمثال ميدو وعلاء نبيل ومحمد حلمي.
See this content immediately after install