Zamen | زامن
"مرافقة ولي الأمر".. شرط السيسي لعودة الجماهير المصرية إلى ملاعب كرة القدم
اشترط الرئيس عبدالفتاح السيسي للسماح بعودة الجماهير إلى مباريات الدوري المصري لكرة القدم، أن يرافق الآباء والأسر أبناءهم الشباب الراغبين في حضور المباريات، كاقتراح يمكن مناقشته لحل الأزمة الممتدة منذ أحداث استاد بورسعيد التي راح ضحيتها 70 قتيلاً من الجمهور في فبراير/شباط 2012، والتي تصاعدت وأدت للمنع البات لحضور الجماهير منذ أحداث استاد الدفاع الجوي والتي أودت بحياة 22 من جماهير نادي الزمالك في العام 2015.ورداً على سؤال وجه إليه في ندوة بعنوان "عودة الجماهير للملاعب" أقيمت اليوم 27 أكتوبر/ تشرين أول 2016، على هامش مؤتمر الشباب المنعقد في شرم الشيخ منذ الثلاثاء 25 أكتوبر/ تشرين أول 2016، قال السيسي "المجتمع لازم يتحمل معانا.. أنا قلت المجتمع ومقلتش (لم أقل) الشباب.. يعني يا مجتمع أنت عايز (تريد) ترجع الجماهير للملاعب لأجل خاطر إن تبان صورة مصر إنها دولة شبابها وأهلها مهتمين بها هاقول (سأقول) كلام غريب..".وتابع "طب (إذاً) انزل يا والد.. يا أسرة الشاب اللي رايح يـ.. انزل معاه.. ميستحقش (ألا يستحق؟!) منك كده عشان (لكي) يرجع معاك سليم؟!..".وأوضح أسباب دعوته بقوله "أنا بقول كلام ماعرفش (لا أعرف) مدى إمكانية تنفيذه وللا لأ.. لكن حطوا (ضعوا) إيدينا في إيدين بعض بجد.. النهاردة الشاب اللي هيبقى (سيكون) رايح (ذاهب) مع والده أكيد هيبقى هيراعي (سيراعي) إن أسرته معاه.."، متسائلاً "نقدر نعمل ده (هذا)؟!".وتساءل "إنتوا بتحبوا مصر بجد (هل تحبون مصر حقاً؟!"، إذاً يجب أن تكون هناك مشاركة مجتمعية في حل الأزمات".تهديد بالانفجاروذكر السيسي أن المجتمع المصري مهدد بالانفجار إذا ما استمرت الأزمات الحالية المؤثرة على الاقتصاد، محذراً من أنه في حال حدوث هذا الانفجار، فإن الدولة لن تستطيع تلبية احتياجات الشعب.وأضاف "إننا نواجه تلك الأزمة والأزمات الأخرى في ظل فصيل داخلي يعمل على تأجيج تلك الأزمات وتعطيل مسيرة مصر، ويعمل دائماً على الاستفادة من مجموعة العناصر المتحمسة، ويؤجج بهم الأزمة لتحقيق أهدافه ضد الدولة"، في إشارة ضمنية على جماعة الإخوان المسلمين التي اعتادت وسائل الإعلام المصرية اتهامها بالوقوف خلف كافة المشكلات والأزمات التي يواجهها المجتمع المصري في السنوات الثلاث الأخيرة.
See this content immediately after install