Zamen | زامن
روبوتات شفافة تصطاد الاسماك ستحقق ثورة في مجال الطب
ابتكر مهندسو معهد ماساتشوستس التقني روبوتات شفافة مصنوعة من الهلام المائي، تعتمد الروبوتات في حركتها على ضخ المياه بحيث يمكّنها من إنجاز عدة مهمات تتطلب السرعة والقوة. بما في ذلك، ركل كرة تحت الماء والإمساك بالأسماك حية. صُنعت هذه الروبوتات بأكملها من الهلام المائي، وهو مادة صلبة شفافة تشبه المطاط تنسجم تمامًا مع الماء. تحتوي بنية الهلام المتصلة بأنابيب مطاطية على مجموعة من التجاويف المصممة بدقة، فعندما يُضَخ الماء بها تنتفخ لتأخذ عدة أشكال تُمكن الروبوت من التمدد والتقاط الأشياء. صمم الفريق عدة أشكال من الروبوت الهلامي؛ منها ما يشبه الزعنفة التي تتحرك إلى الأمام وإلى الخلف، ومنها ما يشبه الذيل المفصلي المتخصص بحركة الركل، وأيضًا الروبوت على شكل يد يمكنها الانقباض والانبساط. لدى هذه الروبوتات مجموعة من الخصائص البصرية والمسموعة المماثلة للماء لكونها صنعت من الماء وتدار بواسطته، وينوي الباحثون تطوير هذه الروبوتات لتصبح غير مرئية تقريبًا في سبيل تأدية مهمات تحت الماء. يحاول الفريق تطبيق هذه التقنية في المجالات الطبية بقيادة Xuanhe Zhao)) أستاذ مشارك في الهندسة الميكانيكية والمدنية وهندسة البيئة، وأحد الطلاب المتخرجين. وفقًا لـلأستاذ (Xuanhe Zhao)، تتميز هذه المادة بملاءمتها حيويًا وسهولة تشكلها، وإمكانية أن تعمل كفواصل بين الأعضاء البشرية، حيث يتعاون الفريق مع المجموعات الطبية لمحاولة استخدام التقنية في معالجة الأنسجة أو الأعضاء في العمليات الجراحية. نُشر آخر ما توصل إليه الفريق في جريدة (Nature Communications) بمشاركة (Nicholas X. Fang) أستاذ مشارك في الهندسة الميكانيكية، ومجموعة من طلاب معهد ماساتشوستس للتقنية.
See this content immediately after install