Zamen | زامن
ماهي إيجابيات وسلبيات أنظمة التحدث الحر بالسيارات؟
تعتبر أنظمة التحدث الحر بالسيارات من أحدث الأنظمة التي تم ابتكارها على مدار السنوات الماضية والتي يمكن من خلالها لقائد السيارة الاستغناء عن تقنيات التحدث الحر التقليدية ، فيمكنه الاختيار بين الأجهزة الجوالة والأخرى المدمجة بالسيارة ، حيث كان سابقاً يستعين السائق ببعض الأنظمة الخاصة بالجوال والتي يتم تثبيتها على حاجب الخاص بالشمس أو المرآة الداخلية بالسيارة واخرى التي يتم تثبيتها على المقود الخاص السيارة ، والذي حذر الكثير من الخبراء من استخدام هذه الاكسسوارات وعن السبب في ذلك فقد اشار احد الخبراء الالمان الى ان نتائج الاختبارات التي تم اجرائها على هذه الاكسسوارات الخاصة بالتحدث الحر بالسيارة والتي يتم تثبيتها في المرآة أو المقود ليست مناسبة؛ نظراً لأن المشابك المركبة على المقود قد تسقط في بعض الأحيان وتسبب ضيقا في التعامل مع مقود السيارة ، وأضاف إيبن أن النماذج التي يتم تثبيتها على الحاجب الخاص بالشمس يؤخذ على الكثير من هذه الأجهزة والاكسسوارات الجودة الصوتية المحدودة؛ فعند السير بسرعات عالية أو عند ارتفاع الصوت بالسيارة يصعب إجراء المكالمة الهاتفية.ومن ابرز عيوب هذه الاكسسوارات التي يتم تركبيها في السيارات هي محدودية عملية الإمداد بالطاقة؛ فعلى الرغم من أن الموديلات في العادة تعمل على وضع البطارية لأكثر من 200 ساعة، إلا أنه يجب توصيلها بولاعة السجائر في السيارة لتجنب نفاذ الشحن الكهربي الموجود بها .اما عن أنظمة التحدث الحر التي يتم تثبيتها في السيارات الفاخرة ، فعادة ما تحتوي على شاشة إضافية للعرض ، والتي تمكنها من القيام بعدد من الوظائف الاخرى مثل عرض جهات الاتصال والرسائل القصيرة وغيرها من الوظائف الأخرى ، وأوضح يورغن هارتمان، احد خبراء الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة على السيارات ، أن ما يعيب جميع الأجهزة، التي يتم تركيبها في السيارات، هو عملية الاستخدام ؛ وعن السبب في ذلك فيرجع الى أنها قد تتسبب تشتيت الانتباه اثناء القيادة ، لذلك ينصح عضو الهيئة الألمانية باستعمال الأنظمة التي لا تتطلب اعارة الانتباه بقدر كبير ، وهذا الامر بدأ يتجه اليه العديد من الشركات المتخصصة في تصنيع وابتكار تكنولوجيا السياراتوالجدير بالذكر انه من اهم ما يميز أنظمة التحدث الحر المدمجة والمثبتة من قبل شركة إنتاج السيارات أنها لا تزال في منظومة استخدام السيارة، الامر الذي يقلل قدر الامكان من تشتيت الانتباه الذي قد يحدث باستخدام الوسائل التقليدية الاخرى ، والتي قد تكون السبب الخفي وراء التعرض للعديد من الحوادث التي تحدث على الطرق يومياً ، كما ان هناك بعض المواقف التي تلزم التخلي تماماً عن استخدام الهاتف ، نظراً لأن المكالمات الهاتفية تكون هي السبب الحقيقي في معظم الحالات لتشتيت انتباه السائق ومن ثم التعرض الى الحوادث.لذلك ينصح خبراء السيارات بالاستعانه باجهزة التحدث الحر المزودة بها السيارات ، والابتعاد قدار الامكان عن الاجهزة او الاكسسورارات الاخرى التي يتم بيعها بشكل منفرد وذلك لتجنب التعرض لاي مكروه اثناء القيادة – لا قدر الله .
See this content immediately after install