Zamen | زامن
“الكهرباء” توقف التفاوض على مشروعات إنتاج جديدة.. وتبدأ مناقشات “النقل والتوزيع”
مصدر: الوزارة تكتفى بالقدرات المضافة من محطات «سيمنس» حتى 201815 مليار جنيه لتحديث وتوسعة الشبكة القومية العام المقبل لاستيعاب الطاقات المضافةقررت وزارة الكهرباء وقف التفاوض على أى مشروعات لإنتاج الكهرباء، والبدء فى مناقشات ومفاوضات تطوير الشبكة القومية من خلال مشروعات النقل والتوزيع.وقالت مصادر بوزارة الكهرباء، إن القطاع لديه فائض فى إنتاج الطاقة فى الوقت الحالى يصل إلى 3 آلاف ميجاوات يومياً، وحال إضافة قدرات مشروعات «سيمنس» نهاية الشهر الجارى سيصل الفائض إلى 7 آلاف ميجاوات.وأضاف لـ«البورصة»، أن وزارة الكهرباء ستكتفى بالقدرات التى ستضيفها مشروعات «سيمنس» حتى 2018 فى البرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، وستركز فى الفترة القادمة على تطوير وتوسعة الشبكة القومية للكهرباء لاستيعاب القدرات المستقبلية.أوضح المصدر، أن الوزارة رصدت 15 مليار جنيه لتحديث وتوسعة الشبكة القومية للكهرباء فى العام المقبل، وتتضمن تنفيذ مشروعات للنقل والتوزيع.وذكر المصدر، أن شركات توزيع الكهرباء تحتاج لعدد 79 موزع جهد متوسط، وأطوال شبكة، وتتضمن 1375 كيلومتر خطوط، وكابلات بطول 3498 كيلومتراً.كما تتضمن خطة توسعة شبكات التوزيع، على أطوال شبكة الجهد المنخض، 3504 كيلومترات خطوط، وكابلات بأطوال 2271 كيلومتراً.كما تعتزم الشركة القابضة للكهرباء التعاقد على 1036 محول توزيع، بالإضافة إلى 9120 سعة محولات توزيع، و6347 صندوقاً ولوحاً للجهد المنخفض.وتعمل الشركة القابضة على تطوير وتدعيم شبكات نقل وتوزيع الكهرباء بهدف خفض معدلات الفقد، وتطبيق منظومة الشبكات الذكية على مستوى جميع شبكات نقل وتوزيع الكهرباء، واستحداث إدارات جديدة معنية بتحسين كفاءة استخدام الطاقة بجميع شركات الكهرباء، وتقديم الدعم الفنى لجميع جهات الدولة.
See this content immediately after install