Zamen | زامن
Nioh ليست مجرد تقليد لألعاب Souls (تغطية E3 2016)
لعبة Nioh هي من الألعاب التي فاجأتنا بجودتها و عمق نظام قتالها عندما نزلت لها نسخة تجربة من نوع الفا على متجر بلايستيشن قبل عدة أشهر، حيث تأخذ اللعبة أفكاراً من سلسلة دارك سولز، و خاصة الغموض و مستوى التحدي العالي، و تضيف لها عدة عناصر من عندها تعطيها طابعاً خاصاً بها. من النقاط المشتركة بين اللعبتين هو أن عند موت شخصيتك ترجع إلى نقطة سابقة قد تكون بعيدة و يرجع الأعداء من جديد. من الميزات في نظام القتال إمكانية حمل السلاح في ثلاث وضعيات مختلفة، و لكل واحدة ميزات مختلفة، فالوضعية الأعلى تستهلك طاقة أكثر ولكنها تعطي ضربات قوية وإن كانت أبطأ، بينما الوضعية السفلية تعطي حركات أسرع لكن أضعف. عداد الطاقة أو stamina مهم في هذه اللعبة مثل ما هو مهم في سلسلة السولز، ولكن في هذه اللعبة تستطيع استعادة ما تفقده من الطاقة بسرعة عن طريق ضغط زر R1 عندما يتحول ما تم استهلاكه من العداد إلى اللون الأبيض، وهذه الحركة شبيهة بطريقة تزويد الأسلحة بالرصاص في سلسلة Gears of War. الفرق الثالث هو أن عدد الأسلحة و الملابس التي تحصل عليها عند قتل الألعاب كبير وكل واحد منها مختلف قليلاً في قوته، و هذا شبيه بلعبة ديابلو. الجزء الذي لعبته كان مشابهاً للألفا السابقة مع بعض الإختلافات، فعند التركيز على العدو (lock-on) أصبحت تبقى مقابلاً للعدو حتى عند ابتعادك عن العدو ركضاً، والأسلحة و الملابس الآن لا تتلف مع الوقت ولا تحتاج تصليح، و تمت اضافة مرحلة تعلمك أساسيات القتال. لا تزال اللعبة تحتوى على طوري movie و action للرسوم، الأول يعطي أفضلية لعدد الإطارات، بينما الثاني يعطي أفضلية لنقاوة الرسم. المطور قال أن هدفهم أن تجمع اللعبة بين الطورين عندما تنزل. اللعبة ليست لعبة عالم مقتوح، فهناك خريطة و تختار المهمة التي تود تريد لعبها، و هناك مهام أساسية و جانبية. المرحلة الأولى من الألفا موجودة، و بدت أسهل لي من الألفا، ولكن قد يكون هذا بسبب مستوى الشخصية في الديمو، و عند تجربة المهمات الأخرى، وأحدها خلال النهار و في منطقية عشبية، والآخر في منطقة شبيهة بالضريح، و وجدت صعوبتها أعلى، فمن الممكن أن بداية اللعبة أصبحت أسهل لكن الصعوبة ترتفع تدريجياً.
See this content immediately after install