Zamen | زامن
“نوت 7” يحرق طفلًا في السادسة، وسامسونج قد تُعطّل الهواتف عن بُعد
ما زالت حوادث احتراق هاتف سامسونج الأخير Galaxy Note 7 مستمرة، وآخر هذه الحوادث هو ما نقله موقع New York Post حول اشتعال الهاتف بين يدي طفل في السادسة من عمره، أثناء مشاهدته بعض مقاطع الفيديو على الجهاز.وبحسب الصحيفة فقد كانت النار التي اشتعلت في الهاتف كافيةً لتشغيل أجهزة الإنذار من الحريق في المنزل، وقد تم نقل الطفل إلى المشفى للعلاج من حروقٍ في اليدين.ورغم أن سامسونج أطلقت برنامجًا لإرجاع جميع هواتف نوت 7 الموجودة في الأسواق، وشددت على جميع أصحاب الهاتف إعادته بشكلٍ فوري وانتظار الحصول على نسخة سليمة أو استرجاع ثمنه، إلّا أن الكثير ممّن اشتروا الهاتف لم يسمعوا بهذا الخبر وليسوا على علمٍ بمسألة احتمال تعرّض هواتفهم لانفجار البطارية المُفاجئ.لهذا فقد تلجأ الشركة إلى خطوة أُخرى وهي تعطيل جميع هواتف نوت 7 التي لا يتم إعادتها. ويبدو أنه لدى الشركة طريقةً تستطيع من خلالها تعطيل الهواتف عن بُعد من خلال إرسال إشارة مُعينة تصل سحابيًا إلى الهواتف وتقوم بتعطيلها وإغلاقها بحيث تُصبح غير قابلة للتشغيل، كي يضطر المُستخدم حينها لإعادة الهاتف.يُذكر أن سامسونج نشرت دليلًا يُتيح للمستخدم تمييز الهاتف المُعرّض للاحتراق من الهاتف السليم، وهو يتضمّن علامةً مميّزةً على صندوق الهاتف، وموقعًا سيتم إطلاقه قريبًا يتيح للمستخدم التحقق من ذلك عبر إدخال رمز الـ IMEI الخاص بالهاتف.
See this content immediately after install