Zamen | زامن
رئيس النمسا المنتخب: فوزي مؤشر إيجابي لأوروبا
أعلن المرشح المستقل الفائز في انتخابات الرئاسة النمساوية ألكسندر فان دير بيلين الأحد 4 ديسمبر/كانون الأول، أن فوزه في الانتخابات هو بمثابة مؤشر إيجابي بالنسبة للاتحاد الأوروبي.وأكد فان دير بيلين أثناء مؤتمر صحفي عقده في مقر الرئاسة النمساوية، قصر هوفبورغ، في العاصمة فيينا، أنه كرئيس للبلاد سيتخذ المواقف المؤيدة للاتحاد الأوروبي.وتعهد الرئيس المنتخب بأن يكون رئيسا لجميع النمساويين دون استئناء، وتوجه بالشكر إلى كل من دعمه أثناء السباق الانتخابي.يذكر أن فان دير بيلين، رئيس حزب الخضر السابق البالغ من العمر 72 عاما، تقدم في انتخابات الرئاسة، التي جرت يوم الأحد، على منافسه نوربرت هوفر، من حزب الحرية المنتمي إلى أقصى اليمين، تقدم بـ54 % من الأصوات مقابل 46%، حسب التقديرات الأخيرة، بينما لا تزال عملية فرز البقية الضئيلة من الأصوات التي لا يمكنها التأثير في النتيجة.وكان هوفر قد اعترف مساء الأحد بهزيمته معربا عن بالغ حزنه إزاء خسارته في الانتخابات، وهنأ منافسه فان دير بيلين بالفوز بالرئاسة. لكنه أعرب عن اعتزامه الترشح للمنصب الرئاسي مرة أخرى في الانتخابات المقبلة التي ستجرى في عام 2022.إلى ذلك، كان فان دير بيلين قد استلم رسائل تهنئة من قبل عدد من الزعماء وكبار المسؤولين الأوروبيين، بمن فيهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.تجدر الإشارة إلى أن الناخبين النمساويين اتجهوا الأحد إلى مراكز الاقتراع للمرة الثالثة في العام الجاري، إذ سبق أن ألغت المحكمة الدستورية نتائج الدورة الثانية من الانتخابات والتي جرت في 22 مايو/أيار الماضي وأظهرت تقدم فان دير بيلين أيضا.المصدر: وكالاتأندريه بودروف
See this content immediately after install