Zamen | زامن
كارثة سوبرجا وإندثار أسطورة “غراندي تورينو”
لماذا سافر المنتخب الإيطالي إلى كأس العالم 1950 عن طريق البحر ؟،وكيف دمرت المأساة أحد أفضل الفرق في تاريخ كرة القدم. قد لا يعلم الكثير من عشاق الكرة أن فريق تورينوكان الفريق الأقوى في إيطاليا فقدإحتكر بطولة الدوري في أعوام 1943, 1946, 1948،1947(توقفت منافسات كرة القدم في إيطاليا في عامي 1944-1945)،وكان العمود الفقري للمنتخب الإيطالي وحقق رقماً قياسياً غير مسبوق حيث شارك 10 من لاعبيه في تشكيلة الآزوري الأساسية التي واجهت المجرفي عام1947. "غراندي تورينو" كما يحلو لمشجعيه تسميته وضع أسس الكرة الشاملة الهولندية،لعب بخطة 4_4_2 قبل منتخب البرازيل ،وكان سيستمر في حصد الألقاب والبطولات لولا حادثة عصفت به . دمرت مستقبله وأفقدته عناصر قوته بعدما قضت كارثة سوبرجاالجوية على جميع أفراد الفريق، ومحت نادياً بكامله صال وجال في ملاعب إيطاليا. رغم مرور أكثر من ستة عقود على الكارثة إلا أنها ستظل محفورة في أذهان العالم بأكمله ،فقد إنتهت معها القصة الجميلة لفريق تورينو الذي لم يتمكن من لملمة جراحه والنهوض مجدداً، فإنتهى به الحال في أسفل جدول ترتيب الدوري الإيطالي أو الدرجة الثانية أغلب الأحيان مع أنه ظفر بلقب الدوري في عام 1976. الكارثة:
See this content immediately after install