Zamen | زامن
أمير الكويت يحلُّ مجلس الأمة.. ومحللون: خطوةٌ استباقية لقطع الطريق على المعارضة
أصدر الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول 2016 مرسوماً أميرياً بحل مجلس الأمة الكويتي "البرلمان"، بحسب ما أوردت الوكالة الرسمية.وذكرت الوكالة أن أمير البلاد استقبل بقصر بيان عصر الأحد بحضور ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حيث رفع إليه مشروع مرسوم بحل مجلس الأمة وفقاً للمادة 107 من الدستور.وأضافت أن الأمير اعتمد مشروع المرسوم الذي نص على "مرسوم رقم 276 لسنة 2016 بحل مجلس الأمة بعد الاطلاع على المادة 107 من الدستور ونظراً للظروف الإقليمية الدقيقة وما استجد منها من تطورات وما تقتضيه التحديات الأمنية وانعكاساتها المختلفة من ضرورة مواجهتها بقدر ما تحمله من مخاطر ومحاذير الأمر الذي يفرض العودة إلى الشعب مصدر السلطات لاختيار ممثليه للتعبير عن توجهاته وتطلعاته والمساهمة في مواجهة تلك التحديات.وبناءً على عرض رئيس مجلس الوزراء وبعد موافقة مجلس الوزراء رسمنا بالآتي مادة أولى: يحل مجلس الأمة، مادة ثانية: على رئيس مجلس الوزراء والوزراء -كل فيما يخصه- تنفيذ هذا المرسوم ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية".وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم قد دعا في حوار تلفزيوني ليل السبت إلى انتخابات تشريعية مبكرة، لتكون المرة الأولى في تاريخ البلاد التي يدعو فيها رئيس السلطة التشريعية إلى حلها.وقال إن "المرحلة القادمة فيها تحديات داخلية وخارجية محيطة بنا وتتطلب فريقاً حكومياً جديداً والعودة إلى صناديق الاقتراع".وأضاف "نقلت رأيي بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة وتقديم موعدها (المقرر في يوليو/تموز 2017) إلى القيادة السياسية". موضحاً أن "العودة إلى صناديق الاقتراع هو خيار ديمقراطي وتقليد سياسي عريق".
See this content immediately after install