Zamen | زامن
انتقاد لحكومة بريطانيا لـ"تلكؤها" في استقبال أطفال مخيم الغابة
اتهم أسقف كانتربري السابق الحكومة البريطانية بالتلكؤ في استقبال أطفال لاجئين من المخيم المعروف باسم "الغابة" والمزمع إزالته في كاليه في فرنسا.وقال الأسقف روان وليامز إن الوقت ينفد في ما يتعلق بالهدم المتوقع لمخيم اللاجئين الأسبوع المقبل.يذكر أن 14 طفلا مهاجرا، تتراوح أعمارهم من 14 إلى 17 عاما، وصلوا إلى بريطانيا من كاليه، وسوف يعاد لم شملهم بأقاربهم.وقال وليامز إنه لم يتخذ حتى الآن أي إجراء لاستقبال أطفال بدون مرافقين بالغين في بريطانيا.وكانت أمبر رود، وزيرة الداخلية البريطانية، قد أشارت في الأسبوع الماضي إلى أن الأطفال بدون مرافق ومن لهم أقارب في بريطانيا سوف يسمح لهم بدخول البلد.وتسمح القواعد المنظمة في الاتحاد الأوروبي للأطفال بطلب اللجوء إلى بريطانيا إذا كان لهم أقارب في البلد، لكن عددا من الأطفال الآخرين أصبحوا مؤهلين بموجب تعديل أدخل على قانون الهجرة في مايو/ أيار من جانب اللورد دابس.وقال وليامز لبي بي سي إن بريطانيا عليها "حتمية أخلاقية أساسية" لتوفير الأمن "للأشخاص الذين خضعوا لتجارب قاسية ويحتاجون لمساعدة".وقال وليامز إن نحو 44 مجلسا محليا تعرض أكثر من ثلاثة آلاف مكان لأطفال بدون أقارب في بريطانيا.وأضاف أنه في الوقت الذي "نرحب بشدة باتخاذ الحكومة أخيرا بعض الخطوات الرسمية لاستقبال الأطفال، لازلت لا أعرف بالتأكيد لماذا مثل هذا التلكؤ".
See this content immediately after install