Zamen | زامن
رونالدو مكروه في البرتغال!
قال باولو فوتري، أحد أساطير كرة القدم البرتغالية، إن هناك الكثير من الأعداء لكريستيانو رونالدو داخل بلده، ونسبة كبيرة يفضلون منافسه الأرجنتيني ليونيل ميسي، للفوز بالكرة الذهبية لعام 2016.قال فوتري في تصريحات إعلامية مثيرة للجدل: رونالدو فعل كل شيء من أجل البرتغال، هو قاد المنتخب للفوز ببطولة أمم أوروبا للمرة الأولى في التاريخ، لكنه يملك الكثير من الأعداء هنا، بسبب صراحته وسلوكه داخل الملعبوأضاف: سبق أن تعرض رونالدو لهتافات باسم ميسي أثناء خروجه من فندق منتخب البرتغال في بلده، كان مشهدا صادما، هناك من يريد فوز ميسي بالكرة الذهبية على حساب رونالدو من داخل البرتغال.يذكر أن رونالدو، الهداف التاريخي لريال مدريد الإسباني، فاز بلقب دوري أبطال أوروبا مع ناديه، وأيضا ببطولة أمم أوروبا مع البرتغال في "يورو 2016".
See this content immediately after install