Zamen | زامن
متى يستوجب تغيير ناظم الحرارة في السيارة؟
ما لم ترتفع حرارة المحرك أو يفشل في الوصول إلى درجة حرارة التشغيل المطلوبة بعد قيادة السيارة لعدة أميال، فإن ناظم الحرارة أو ما يعرف بالترموستات الذي ينظم تدفق المبرد يعمل بشكل صحيح. ناظم الحرارة يستمر عادة بالعمل لعدة سنوات – حتى على مدى عمر السيارة – فلماذا تهتم بتغييره؟في الواقع، إذا كان الترموستات يبدو أنه يعمل بشكل صحيح فليس هناك على الأرجح حاجة لترموستات جديدة. ومع ذلك، فإذا كنت تقوم بصيانة أي جزء آخر من نظام التبريد، كإستبدال المبرد و/أو خراطيم المبرد في سيارتك والتي يتم خدمتها لعدة سنوات، فقد تكون فكرة جيدة أن تقوم بإستبدال الترموستات في نفس الوقت من أجل راحة البال.وهذا الأمر صحيح بشكل خاص إذا كنت بصدد إزالة الخرطوم الأعلى للمبرد وهو عادة ما يكون المكان الذي يتواجد فيه ناظم الحرارة.وبصرف النظر عن هذا النوع من الصيانة الوقائية، لا يحتاج ناظم الحرارة للإستبدال ما لم يتوقف عند الفتح والإغلاق عندما يتوجب ذلك.إذا علق ناظم الحرارة في وضعية الإغلاق ينحصر السائل المبرد داخل المحرك ويؤدي بالتالي إلى إرتفاع درجة حرارته.أما في حال علق في وضعية الفتح فإن السائل المبرد يقوم بالدوران خلال المحرك بشكل دائم الأمر الذي قد يمنع المحرك من الوصول إلى درجة حرارة التشغيل الكاملة (والكفاءة الكاملة) ويخفض الحرارة الناتجة من نظام التكييف.ومن بين المؤشرات على أن ناظم الحرارة لا يعمل هي إرتفاع درجة حرارة المحرك بشكل كبير أو أكثر من المعتاد، أو أن نظام التدفئة في المقصورة يفشل في إنتاج ما يكفي من الهواء الدافئ.قد يؤدي ناظم الحرارة الذي يعاني من مشكلة, إلى تشغيل أشارة ضوء فحص المحرك. لأن هذه الأعراض يمكن أن تكون ناجمة عن مشاكل أخرى، يجب فحص نظام التبريد بأكمله عن طريق ميكانيكي قبل أن تقرر استبدال الترموستات.
See this content immediately after install