Zamen | زامن
"لوموند": باريس غير جاهزة لاستيعاب تدفق المهاجرين بعد تفكيك "كاليه"
غدت العاصمة الفرنسية غير جاهزة لاستقبال العدد الهائل من المهاجرين الذين تدفقوا إلى شوارعها بعد تفكيك المخيم الضخم في مدينة كاليه، غرب البلاد، حسبما كتبت صفيحة "لوموند".وذكرت المقالة التي نشرتها الصحيفة، الخميس 3 نوفمبر/تشرين الثاني، أن تفكيك مخيم المهاجرين غير الشرعيين في كاليه جلب معه انفراجا كبيرا للسكان المحليين، لكنه أحدث مشكلة جديدة بالنسبة إلى أهالي باريس. ذلك أن المهاجرين توجهوا، في بحثهم عن مأوى بديل، إلى العاصمة التي أظهرت عجزها عن استقبال مثل هذا العدد الهائل من "الضيوف غير المدعوين".وكتبت الصحيفة أن سلطات باريس وجهت، سابقا، بخصيص مبنى في شمال المدينة لاستقبال المهاجرين، لكن سرعان ما تبين أن المركز الجديد المصمم لإقامة 400 شخص فقط، لا يستطيع قبول كل الراغبين.
See this content immediately after install