Zamen | زامن
هل اليونايتد فريق صغير أم ليفربول مرعب جداً يا سيد مورينيو؟
ربما الحديث عن الجانب التكتيكي في لقاء ليفربول ضد مانشستر يونايتد في أنفيلد أخذنا إلى جانب بعيد جداً عن البديهيات في عالم كرة القدم، جوزيه مورينيو ويورجن كلوب خاضوا صراع تكتيكي من الدرجة الأولى أجبرني على ترك الحديث عن الفكرة الأهم في مقال منفرد، أين هي شخصية مانشستر يونايتد؟! كل من يتابع لعبة كرة القدم يعرف كم صرف هذا النادي من أموال آخر 3-4 أعوام، كما سمع الجميع بكل تأكيد بالتعاقد مع زلاتان إبراهيموفيتش أحد أفضل مهاجمي العالم، والفرنسي بول بوجبا الذي أصبح أغلى لاعب في التاريخ، كما سمعنا جميعاً عن ضم هنريك مخيتاريان أفضل صانع أهداف في أوروبا الموسم الماضي. لكن وبعد التعاقد مع 3 لاعبين من أبرز الأسماء في عالم كرة القدم، ومن أكثرهم قوة ونزعة هجومية في مراكزهم، يفاجأنا جوزيه مورينيو بأداء تكتيكي بحت ضد ليفربول ركز خلاله على التنظيم الدفاعي ليقتل أي قدرات هجومية لفريقه ويذبح من خلاله أي مقومات فردية للاعبين. حسنة مورينيو الوحيدة أنه حاول تحرير بوجبا هجومياً بجعله أقرب إلى المرمى، لكن ما نسيه المدرب البرتغالي بأن التواجد خلف زلاتان لا يعني بتاتاً بأن اللاعب سيكون أكثر فاعلية هجومياً إن قيدته ذهنياً بأداء دور تكتيكي صارم، بالإضافة إلى افتقاره للمساندة من زملائه في خط الوسط لأن السبيشل ون حذرهم من ارتكاب أي هفوة جراء تقدم غير محسوب للأمام، الخوف من ارتكاب الخطأ لا شك بأنه ذبح بوجبا وزملائه.
See this content immediately after install