Zamen | زامن
ليستر سيتي كان بإمكانه الفوز بالدوري الإنجليزي مرة أخرى!
“هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من فقرة “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري! تغير شكل ليستر سيتي منذ رحيل المدرب كلاوديو رانييري، بل يمكننا القون أنه تحول إلى فريق آخر، أو ربما عاد إلى ليستر سيتي الموسم الماضي! تولى كريج شكسبير مساعد رانييري مهمة تدريب النادي، فحقق الفوز في 4 مباريات متتالية في الدوري، بعدما كان الفريق قد خسر 5 مباريات متتالية قبل رحيل المدرب الإيطالي! كما نجح ليستر في التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليصبح النادي الإنجليزي الوحيد الذي يتجاوز دور الـ16 في الموسم الحالي! لا بد أن نشيد بعمل المدرب الجديد، لكن هذا التحول لا يحتاج إلى مدرب، بل يحتاج إلى ساحر! يستضيف ليستر سيتي مساء اليوم فريق سندرلاند، وسيحاول شكسبير تحقيق الفوز الخامس على التوالي في الدوري، لكن المهمة لن تكون سهلة، ليس لأنه يواجه سندرلاند، ولكن لأنه يواجه ديفيد مويس! المدرب الذي أطلق عليه جمهور مانشستر يونايتد لقب "الرجل المختار"! لكن إذا فاز ليستر بمباراته الخامسة على التوالي مع مدربه الجديد، فهذا يعني أن إدارة النادي ارتكبت جريمة كبيرة، لأن قرار إقالة رانييري تأخر كثيراً! ماذا لو رحل الإيطالي في بداية الموسم؟ ربما لو حدث ذلك لرأينا ليستر سيتي ينافس على صدارة الدوري! لأن الفريق يقدم حالياً الأداء الذي يؤهله للمنافسة، لكن هناك شيء إيجابي، فالنادي لا زال بإمكانه تحقيق لقب كبير هذا الموسم؛ دوري أبطال أوروبا! هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف تابع حلقات: هلوسة كروية – هجمة مرتدة سريعة – هدف ملغى
See this content immediately after install