Zamen | زامن
شحنات الكاميرات الرقمية اليابانية تشهد تراجعاً مخيفاً
منذ نهضة الأجهزة الذكية والكاميرات الرقمية تعاني من تراجع مستمر في الشحنات والمبيعات، بالطبع، يأتي ذلك لأن الأجهزة الذكية أصبحت تضمن معها كاميرات متطورة للغاية، وهي مرفقة بالفعل مع جهاز إلكتروني يستخدمه الناس باستمرار في حياتهم الاعتيادية، عوضاً عن شراء جهاز مخصص لهذا الغرض. بناءً على إحصائية جديدة من منظمة الكاميرا والتصوير اليابانية CIPA، فقد تراجعت شحنات الكاميرات الرقمية التي تنتجها الشركات اليابانية المتخصصة في هذا المجال مجتمعة على نحو مخيف وصل حتى 31.7%، وبواقع 24.19 مليون كاميرا، منهم 12.5 مليون كاميرا موجهة للمستهلكين العاديين، وذلك في انخفاض أعظم وصل حتى 43.7%، فيما انخفضت شحنات الكاميرا الاحترافية DSLR بنسبة 13%. يُذكر بأن السوق الأوروبي هو السوق الأقوى للكاميرات الرقمية اليابانية الموجهة لعموم المستهلكي،، وبنسبة تصل إلى 36.5% من إجمالي المبيعات مقارنة بنسبة 25% في الولايات المتحدة الأمريكية، فيما يتساوى سوق الكاميرات الاحترافية بين أمريكا و أوروبا، وبواقع 28% من إجمالي الأجهزة لكلٍ منهما على حدة. على أية حال، أنباء غير سارة بالتأكيد للشركات والأقسام المتخصصة في صناعة وإنتاج الكاميرات اليابانية.
See this content immediately after install