Zamen | زامن
كميات من الإشعاع النووي انتشرت عبر أوروبا ولا أحد يعلم السبب
انتشرت كميات صغيرة من الإشعاعات النووية في جميع أنحاء أوروبا شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، دون أن يتمكن أحد من معرفة السبب. قد يبدو هذا الخبر مفاجئًا بالطبع، لكن هذا ما حدث بالفعل. وقد اكتشفت هذه الإشعاعات لأول مرة عبر الحدود بين النرويج وروسيا، وهي الإشعاعات الخاصة باليود المشع (131)، وبعد ذلك جرى اكتشافها في العديد من الدول الأوروبية. وعلى الرغم من تصاعد الشائعات التي لا أساس لها التي تتعلق بالتجارب النووية الروسية كونها السبب، يقول مسؤولون إن هذا التسرب الإشعاعي – على الأرجح – مرتبط بحادثة لم يبلغ عنها، تخص صناعة الأدوية.
See this content immediately after install