Zamen | زامن
حذف وتقليص مناهج التربية الإسلامية بالمغرب
الجزيرة نت-الرباط أخضعت وزارة التربية الوطنية بالمغرب مناهج ومقررات التربية الإسلامية لمراجعة شاملة، في إطار تعديلات تشمل 147 كتابا دراسيا في كل المواد التعليمية خلال الموسم الدراسي الحالي. وباتت المطبوعات الجديدة شكلا ومضمونا جاهزة، بعد خمسة أشهر من الاشتغال على هذه المراجعة، التي قالت الوزارة إنها تستهدف ترسيخ قيم الإسلام السمحة، والتعايش والتسامح والانفتاح واحترام الآخر. وتم الإبقاء على وصفها بمقررات "التربية الإسلامية"، بعدما كان مقترحا تغييرها إلى "التربية الدينية"، لكن التغييرات تناولت الكيف والكم، ووصل حجم الحذف والتقليص من المقررات إلى نصف ما كان معتمدا في السابق. تقليص وحذف ففي المستويين الإعدادي والثانوي تم تقليص منهج التربية الإسلامية من أربعين درسا، موزعة على عشر وحدات بالمنهاج القديم، إلى عشرين درسا موزعة على خمسة مداخل (التزكية والاقتداء والاستجابة والقسط والحكمة) بالمنهاج الجديد. وشملت التغييرات حذف عدد من دروس المنهج السابق، وإدخال دروس جديدة، مع الإبقاء على بعض الدروس السابقة لكن بوضعها في نسق آخر، مع تقليص أخرى وإعادة ترتيبها أو توزيعها بخصوص سنة تقديمها. وحذفت وزارة التربية الوطنية المغربية حفظ وفهم سورة الفتح من مقررات مادة "التربية الإسلامية" في الإعدادي الثانوي، وعوضتها بدراسة سورة الحشر، وهو الحذف الذي برره مشرفون على الإصلاح بكون سورة الفتح تضم آيات القتال والجهاد، وهو ما لا يناسب المرحلة العمرية للتلاميذ، بينما سورة الحشر مليئة بآيات "التزكية". كما تم حذف كل الآيات والسور التي يمكن تأويلها للتحريض على الجهاد والقتال، وشمل الحذف أيضا درس التشريع الجنائي من مستوى الثاني الثانوي، الذي يطرح موضوع الحدود والقصاص والتعزيرات.
See this content immediately after install