Zamen | زامن
السطو على المصطلحات .. سرقة مصطلح التكيف وإلصاقه بخرافة التطور …
كنا نشرنا من قبل معضلة التحورات التي تطرأ على (أطوار) الكائنات الحية التي يناسب كل طور منها بيئته ووظيفته (مثل بعض الديدان مثلا التي لها شكل وتركيب وهي يرقة – ثم شكل وتركيب وهي في الماء ثم شكل وتركيب عند دخولها جسم الإنسان لتعيش في عضو معين ومحدد منه وبأدوات جسدية متناسبة تماما مع حركتها في الدم واتجاهه وذلك العضو – ثم شكل وتركيب عندما تخرج من جسم الإنسان مثلا مع البول أو البراز (وكل منهما له شكل وتركيب خاص به) لتنزل في الماء مع شكل وتركيب جديد تمهيدا لإنتاج جيل جديد ليعيد دورة الحياة)تلك التغيرات الإبداعية التي (يستحيل) على خرافة التطور تفسيرها أبدا : ثد تم ضمها مؤخرا وإلصاقها به تحت مسمى (التكيف التطوري) !!وعلى ذلك قس كل تغير أساسي كان من المستحيل شرحه أو تفسيره في خرافات التطور (لأنه متخصص جدا ومتغير بتغير أطوار الكائن وحالاته الثابتة مع الزمن) : فقد تم سرقة مصطلح التكيف وإلصاقه به !!ومعلوم أن الفرق غالبا بين التكيف Adaptation والتأقلم Acclimatization هو في الثبات الذي يوصف به التغيير – ففي حين التأقلم يوصف به عادة التغييرات الوقتية والاستجابية المتغيرة في حياة الكائن الحي ولا يتم توريثها إلى أبنائه (وأشهرها تلك التي تتعلق بالتغيرات الموسمية بين الصيف والشتاء في الإنسان مثل التعرق ونحوه أو في فراء بعض الحيوانات وإلى ذلك) – فإن التكيف يعد تغيرات أطول في حياة الكائن وتستمر في الأبناء حسب الحاجة لأنها مبرمجة في الأصل الوراثي له كبديل تم وضعه مسبقا !!ففي قاموس أكسفورد للعلوم Oxford Dictionary of Science نجد تعريف التكيف Adaptation بأنه :” أي تغيير في البناء أو الوظيفية لكائن حي بحيث يناسب بصورة أفضل بيئته ”“Any change in the structure or functioning of an organism that makes it better suited to its environmentالمصدر (البيولوجي 1.2) : هناوهكذا قام التطوريون بالسطو على المصطلح لتحويله إلى (تطوري صرف) في مارثون طويل من التطفل على كل علوم الأحياء ودس أنف خرافة التطور فيها حتى بدون تقديم أي تفسيرات علمية أو آليات تجريبية تثبت علاقة هذا المصطلح فعليا بخرافات التطور – ففي الويكيبديا مثلا (والتي تعتبر واجهة شعبية لإخراج أكاذيب التطوريين إلى المجتمع وعامة الناس اليوم) نجد مقالة التكيف الإنجليزية Adaptation تقول :” هذه المقالة تتحدث عن العملية التطورية – لاستخدامات أخرى لكلمة التكيف انظر : Adaptation (disambiguation) ”This article is about the evolutionary process. For other uses, see Adaptation (disambiguation).وبالطبع الخيارات الأخرى هي معاني غير أحيائية للتكيفالرابط : هناوفي الويكيبديا العربية في مقالة التكيف نجد في أولها :” التكيّف (بالإنجليزية: Adaptation) في علم الأحياء هو عملية تطورية تصبح فيها الكائنات الحية متكيفة أكثر للعيش والتكاثر في بيئتها ”المصدر : هناوبالطبع يحق لمَن يقرأ هذا الكلام أن يسأل سؤالا كاشفا لتلاعب التطوريين ألا وهو :إذا كان هذا هو تعريف التكيف : فما هو تعريف التطور ؟!!ثم في نفس الصفحة سنجد من الأمثلة ما ذكرناه في اول كلامنا مثل تحورات أطوار بعض الكائنات الحية : وهو الشيء الذي لا يمكن وصفه بخرافات التطور أصلا ولا آلياته !! وذلك لأن أي تغير في أي طور من أطوار الكائن (مثل البلهارسيا مثلا) فسيتسبب في هلاكها ولن تستمر في (التطور المزعوم) ولا توريثه لأحد أصلا !!لقد تم السطو على المعضلة دون حلها !! وهكذا صارت تغيرات دورة حياة أي كائن حي أو أطواره : والبالغة الدقة والتعقيد والإبداع في كل مراحلها : صارت هي نفسها تطور !!فهلا قدموا لنا وللعالم أي تفسير علمي عقلي منطقي تجريبي لهذا الكلام ؟!رابط المنشور على صفحتنا
See this content immediately after install