Zamen | زامن
"احذروا التطهير العرقي".. تصاعد التخوفات السُنية من ارتكاب مليشيات شيعية مجازر في الموصل
بعد ساعات من انطلاق معركة الموصل التي تستهدف التخلص من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) المسيطر على مدينة الموصل العراقية منذ سنوات، انطلقت العديد من التخوفات من ارتكاب ميلشيات شيعية مجازر بحق السنة.الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الدكتور يوسف القرضاوي، حذر الحكومة العراقية من اتخاذ الحرب على "داعش" تكأة للتطهير العرقي لأهل السنة، في مدينة "الموصل"، شمالي البلاد.وانطلقت، فجر اليوم الإثنين، معركة استعادة مدينة الموصل، شمالي العراق، من تنظيم "داعش" ، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، أو قوات الحشد الشعبي (غالبيتها من الشيعة)، أو قوات الحشد الوطني (سنية).وأحرزت القوات العراقية تقدما من جهة الشرق، وعلى الفور عبرت الأمم المتحدة عن "قلقها" حيال كارثة تحيق بنحو 1,5 مليون شخص يعيشون في الموصل. وحذرت مسؤولة رفيعة في منظمة الأمم المتحدة من بدء نزوح أعداد كبيرة من السكان خلال أقل من أسبوع.وشدد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في بيان له الإثنين على ضرورة "عدم مشاركة الميليشيات الطائفية" في المعركة، محذراً من مغبة "تأجيج الصراع الطائفي بين مكونات الشعب العراقي".
See this content immediately after install