Zamen | زامن
«الصناعات» يطالب بقاعدة عربية موحدة للمواصفات القياسية
طالب اتحاد الصناعات بوضع قاعدة موحدة للمواصفات القياسية، خلال الاجتماع الثانى لمجلس أعمال أغادير الذى عقد فى مقر اتحاد الصناعات.وقال طارق توفيق، وكيل اتحاد الصناعات، إن الوضع الحالى يتطلب خلق قاعدة عربية موحدة للمواصفات القياسية، فى ظل اختلاف المواصفات القياسية الأمريكية والأوروبية والصينية.وأضاف توفيق أن الظروف الحالية تحتاج الى التوسع فى الصناعات الصغيرة الداعمة للصناعات المغذية، بدلاً من استيرادها من دول شرق آسيا.وقدّر حجم القطاع غير الرسمى فى مصر بنحو 60% من المنظومة الاقتصادية، وقال إن دمجه فى القطاع الرسمى، سيسهم فى زيادة حجم القطاع الخاص بشكل كبير.وأشار توفيق الى أهمية اتفاقية أغادير فى تحقيق التكامل الأورومتوسطى فى الكثير من الصناعات.وقال إن دول الشمال تمتلك عمالة كثيرة لديها قابلية عالية للتدريب، حتى بالصناعات المتطورة، وأشار الى أن زيادة الاستثمارات بتلك الدول ستساهم فى حل العديد من المشكلات التى تواجه الدول الأوروبية حاليا على رأسها الهجرة غير الشرعية.ولفت الى أن الجمارك على مستلزمات الانتاج انخفضت فى بداية الألفية الثانية بنسبة 95%، لتصبح اقل من 5%، ما عدا بعض السلع ذات الطبيعة الخاصة، وقال إن هذا الإجراء تسبب فى زيادة تنافسية الصناعة المصرية، وارتفاع الصادرات من 3 مليارات دولار عام 2001، الى 22 مليار دولار عام 2012.وأشار توفيق الى أن وجود سعرين لصرف الدولار فى السوق المصرى، ناتج عن السياسات النقدية السيئة، وإن الأمر تسبب فى إعاقة الاستثمارات.وقال فخرى هزايمة، الرئيس التنفيذى للوحدة الفنية لاتفاقية أغادير، إن الوحدة بصدد تنظيم ورشات عمل وطنية للقطاع الخاص، ديسمبر المقبل، للتوعية بقواعد المنشأ الاوروبية المطبقة فى الاتفاقية، فى كل من المغرب وتونس.وأضاف أن الوحدة الفنية لاتفاقية أغادير تعد حالياً استراتيجية عمل للفترة من 2017 الى 2021.وأوضح أن الاستراتيجية تستهدف تعزيز دور وتنافسية القطاع الخاص من خلال اشراكه فى عملية تنسيق السياسات التجارية بين دول أغادير، وزيادة مشاركته فى اجتماعات اللجان الفنية الخاصة بالجمارك والمواصفات والمنشأ.وقال إن نجاح الاتفاقية يكمن فى مدى استغلالها وتطبيقها، والوصول الى معدلات تكاملية فى الصناعة المتوسطة وتطويرها، وخلق صناعات جديدة من خلال الربط الجمركى الجيد.وأضاف أن حكومات الدول الأعضاء تنظر الى نجاح التكامل، وأن دولتى فلسطين ولبنان تسعيان للانضمام للاتفاقية بما يخدم أهداف الاتفاقية ومسارها، ويعزز مساعى الاتحاد الاوروبى فى تنمية وتفعيل التعاون بين الدول.وأشار الى أن اجتماع الوحدة الفنية لاتفاقية أغادير باتحاد الصناعات، يعد استكمالاً للمراحل التأسيسية لمجلس الأعمال لاتفاقية أغادير، حيث سيتم الاتفاق على مهام الرئيس ونائبه ومناقشة معايير الانضمام الى المجلس، والاتفاق على خطة عمل الوحدة الفنية للعام 2017 والتى سيتم تنفيذها بالتعاون بين جميع الأعضاء.
See this content immediately after install