Zamen | زامن
الابتكار المباشر و”غرفة دبي” تناقشان مستقبل الشركات الناشئة في الإمارات
نظمت مبادرة “الابتكار المباشر بالتعاون مع “غرفة دبي”، إحدى الفعاليات الرئيسية لأسبوع الإمارات للابتكار، ورشة عمل مشتركة مع مبادرة “تجّار دبي”، وذلك لمناقشة مستقبل ريادة الأعمال والشركات الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة.وأقيمت الجلسة بهدف صياغة خطة عمل تسهم في دفع وتعزيز ريادة الأعمال في الدولة، وذلك تماشياً مع “رؤية الإمارات 2021” الهادفة إلى زيادة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة تصل إلى 70% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي. إذ ناقشت سبل إزالة العوائق التي تحول دون نجاح الشركات الناشئة في الدولة، حيث حدد المشاركون أهم التحديات والفرص المتاحة أمام روّاد الأعمال خلال المراحل الأولى من مشاريعهم الناشئة.وتوصّل الحضور إلى إجماع فيما يخص تحديد العقبات الأساسية التي تواجه روّاد الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة وضرورة اتخاذ الحكومة لإجراءات كفيلة بمساعدة ازدهار قطاع ريادة الأعمال، حيث تمحورت العوامل الكامنة وراء هذه العقبات حول عدة نقاط أهمها ارتفاع تكاليف إقامة المشاريع الناشئة، ومحدودية الوصول للبيانات المطلوبة، والإجراءات الإدارية المطوّلة، وقلّة توافر عمليات تدريب معتمدة للأفراد الراغبين في خوض مجال ريادة الأعمال.واحتلّ موضوع الحاجة إلى إيجاد منصة “النافذة الواحدة” لبدء الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة الجانب الأهم من المناقشات. إذ يهدف هذا المشروع إلى تحسين إمكانية الوصول الى بيانات السوق مع مزيد من الشفافية، وأن يقوم بدور هيئة مركزية تقوم بتسهيل كل المتطلبات اللازمة لروّاد الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.وقال عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول قطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي، أن الغرفة تهدف إلى تشجيع الابتكار وريادة الأعمال وتعمل على نشر ثقافة الابتكار في مجتمع الأعمال المتنوع في دبي، وذلك بهدف مواكبة نمو وتطور الإمارة في مختلف المجالات والقطاعات.وأضاف الزعابي أن إطلاق الغرفة لمبادرة “دبي للمشاريع الناشئة” توفر إضافة جديدة ومبتكرة لطريقة ممارسة الأعمال في الإمارة، مشيراً أن متطلبات الفترة القادمة تفرض تعزيز الابتكار لخدمة الأهداف التنموية وتسخير استخدام التكنولوجيا في مساعدة مجتمع الأعمال على التطور.يشار إلى أن مبادرة “الابتكار المباشر” تهدف إلى توطيد سبل التعاون بين القطاعين العام والخاص بغرض تعزيز ثقافة الابتكار لدى الأجيال القادمة من روّاد الأعمال المستقبليين. و سعت شركة “ميد” المنظمة للمبادرة بالتعاون مع “غرفة دبي” في هذا الإطار على تسهيل التواصل وتبادل الآراء بين عددٍ من أبرز الشخصيات في مجال ريادة الأعمال وعددٍ من المؤسسات الحكومية المتخصصة بمختلف المجالات بدءاً بقطاع الطاقة ووصولاً لقطاع التعليم.يذكر أن القمة ستستضيف قمة خاصة يوم 21 نوفمبر الجاري في فندق “جميرا بيتش” بدبي. للاطلاع على جدول الفعاليات من خلال زيارة الرابط الآتي:http://innovation.live/agenda/يشار إلى أن مبادرة “الابتكار المباشر بالتعاون غرفة تجارة وصناعة دبي” تحظى بدعم كل هيئة الصحة – أبوظبي بصفتها شريك الابتكار في الرعاية الصحية، ومعهد مصدر بصفته الشريك الاستراتيجي، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بصفتها الشريك الاستراتيجي، والمنطقة الحرة بمطار دبي بصفتها الشريك الاستراتيجي، ومؤسسة الإمارات بصفتها الشريك الاستراتيجي، وشركة “هيتاشي” بصفتها شريك الابتكار الاجتماعي، وشركة “جنرال الكتريك” بصفتها الشريك البلاتيني، وشركة “هانيويل” بصفتها الشريك البلاتيني، وشركة “بنتلي” بصفتها الشريك البلاتيني، شركة “هايبرلوب للتكنولوجيا” بصفتها الشريك البلاتيني، وعيادة “فايلنت” بصفتها الشريك البلاتيني، وشركة “بيبسيكو” بصفتها الشريك البلاتيني، و”أتكنز” بصفتها الشريك الذهبي، وشركة “دو بوكس” بصفتها الشريك الذهبي، وشركة “لافارج هولسيم” بصفتها الشريك الذهبي، وشركة “ساب” بصفتها الشريك الذهبي، وشركة “فيزا” بصفتها الشريك الذهبي، وشركة “إسري” بصفتها الشريك الفضي، وشركة “أوتودسك” بصفتها الشريك الفضي، وشركة “فايزر” بصفتها الشريك الفضي، وشركة “باركو” بصفتها شريك الخبرات، وشركة “بي يو تي” بصفتها شريك الخبرات، وشركة “هاودي” بصفتها شريك الخبرات.
See this content immediately after install