Zamen | زامن
سويسرا تحقق في تحريض أكراد على أردوغان
فتحت النيابة العامة في العاصمة السويسرية بيرن تحقيقا حول رفع أنصار حزب العمال الكردستاني لافتة تحرّض على قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام البرلمان الاتحادي السويسري مساء السبت الماضي. وذكرت وكالة الأنباء السويسرية الرسمية أن مدير أمن العاصمة ريتو ناوس أكد فتح التحقيق بسبب عدم التزام المتظاهرين بقواعد التجمع. لكن السلطات السويسرية لم توقف أحدا من منظمي المظاهرة. وبينما وجه أردوغان انتقادا شديدا للسلطات السويسرية في خطاب ألقاه أمس بإسطنبول وقال ستحصدون ما زرعتموه، احتجت الخارجية التركية على سماح السلطات السويسرية لأنصار حزب العمال الكردستاني -الذي تصفه بالإرهابي- بالتظاهر ورفع لافتة تحرض على قتل الرئيس أردوغان، ودعت إلى فتح تحقيق في الموضوع. وقد استدعت السلطات التركية أمس الأحد سفير سويسرا لديها وأبلغته "استياءها" من مظاهرة للأكراد في بيرن وصفتها بأنها "تجمع إرهابي". وقال مسؤولون أتراك -طلبوا عدم كشف هوياتهم- إنه تم استدعاء السفير والتر هافنر إلى وزارة الخارجية وإبلاغه الاستياء من المظاهرة المشار إليها، وإنه "ينبغي إحالة المذنبين على القضاء". واستنكرت الخارجية التركية في بيان لها سماح سلطات بيرن للحزب المذكور بتنظيم التجمع والدعاية الإعلامية، التي تستهدف الاستفتاء حول التعديلات الدستورية في تركيا يوم 16 أبريل/نيسان القادم. يذكر أن عددا كبيرا من أنصار الحزب العمال الكردستاني تظاهروا السبت الماضي ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة السويسرية. وأظهرت مشاهد بثتها تلفزيونات تركية لافتة رفعت خلال المظاهرة وعليها صورة أردوغان مع مسدس موجه إليه وعبارة "اقتل أردوغان".
See this content immediately after install