Zamen | زامن
باكستان تعلن قتل مئة مسلح بعد تفجير السند
أعلن الجيش الباكستاني أنه قتل مئة ممن وصفهم بالإرهابيين في عمليات بمختلف أنحاء البلاد، وإغلاق الحدود مع أفغانستان، عقب التفجير الذي وقع في مزار صوفي في إقليم السند جنوبي باكستان وأسفر عن مقتل نحو تسعين شخصا وإصابة 250 آخرين. وقال الجيش في بيان إن العمليات بدأت عقب التفجير الذي وقع أمس في "مزار لال شهباز قلندر" ببلدة سيهوان شريف (شمال شرق كراتشي)، ولا تزال مستمرة. ونقل مراسل الجزيرة عبد الرحمن مطر عن الجيش أن العمليات تمت بناء على معلومات استخبارية. وقد أكدت قوات الأمن في إقليم السند أنها قتلت اليوم الجمعة 18 شخصا يشتبه في أنهم "متشددون"، كما قال مسؤولون من الشرطة والمخابرات إن مداهمات للجيش والشرطة في مدينتي بيشاور وبانو شمال غربي البلاد أسفرت عن مقتل سبعة ممن وصفوهم بالمتشددين، بينما لقي ستة آخرون مصرعهم في قصف على الحدود مع أفغانستان. وأكد مسؤول أفغاني أن الجيش الباكستاني قصف منطقة حدودية ينتشر فيها مسلحون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، مما أسفر عن إصابة شخصين ونزوح آخرين.
See this content immediately after install